إيران تعلق تخصيب اليورانيوم وتوقع البروتوكول الإضافي   
الاثنين 1424/9/17 هـ - الموافق 10/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد البرادعي لدى لقائه حسن روحاني في فيينا (رويترز)

أعلن رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني حسن روحاني في موسكو أن طهران ستجمد مؤقتا برنامج تخصيب اليورانيوم اعتبارا من اليوم الاثنين، استجابة لمطالب الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومديرها محمد البرادعي.

وأبلغت إيران روسيا بالقرار إضافة إلى عزمها تسليم خطاب للوكالة الدولية للطاقة الذرية في وقت لاحق اليوم يتضمن الموافقة على توقيع البروتوكول الإضافي لمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية الذي يسمح بإجراء عمليات تفتيش مفاجئة على منشآتها.

وقال روحاني للرئيس الروسي فلاديمير بوتين "أعلن رسميا أمام حكومتكم أننا سنسلم اليوم إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسالة بالموافقة على البروتوكول الإضافي، اعتبارا من اليوم سنجمد مؤقتا عملياتنا لتخصيب اليورانيوم".

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي أعلن مساء أمس عزم بلاده تعليق نشاطاتها المتعلقة بتخصيب اليورانيوم مؤقتا خلال الأيام القليلة القادمة.

وكانت طهران أعلنت موافقتها المبدئية على إيقاف مساعيها الرامية إلى تخصيب اليورانيوم ضمن الاتفاق الذي توصلت إليه مع الدول الأوربية الثلاث بريطانيا وفرنسا وألمانيا الشهر الماضي.

محطة بوشهر النووية (أرشيف- رويترز)
وتشير إيران إلى التزامات أوروبية غير صريحة بدعم إيران تقنيا في مجال الطاقة النووية إذا وافقت على تفتيش مفاجئ لمنشآتها النووية. وألمح آصفي إلى ضرورة وفاء الدول الغربية بتعهداتها مع إيران بعد توقيعها البروتوكول الإضافي وتجميدها عمليات تخصيب اليورانيوم، وقال إن "الكرة الآن في ملعب الوكالة الدولية لتقدم الدعم الذي يمكن إيران من الاستفادة من الطاقة النووية للأغراض السلمية".

ووضع إعلان المسؤولين الإيرانيين حدا للتكهنات التي انتشرت مؤخرا عن احتمال حدوث مشاكل تعترض تنفيذ الاتفاق الرباعي الذي تم بين إيران والدول الأوربية الثلاث.

وكانت بعض المصادر أشارت إلى بروز خلافات بين إيران من جهة والدول الغربية وكذلك الوكالة الدولية من جهة أخرى بشأن المقصود بتعليق عملية تخصيب اليورانيوم الذي أعلنت عنه طهران في وقت سابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة