محافظ صعدة يحمل الحوثيين فشل جهود الوساطة القطرية   
الاثنين 1429/6/13 هـ - الموافق 16/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:45 (مكة المكرمة)، 23:45 (غرينتش)
الجيش اليمني لم يتمكن من حسم المعارك في صعدة منذ عام 2004 (الفرنسية-أرشيف)
حمل محافظ محافظة صعدة شمالي اليمن من وصفهم بالعناصر المتمردة التابعة للحوثي مسؤولية إفشال كافة الجهود والمساعي المبذولة لوقف العنف خاصة اتفاق الدوحة.
 
وقال المحافظ حسن محمد مناع إن سبب انهيار الهدنة بين الجيش اليمني والحوثيين هو عدم التزام المتمردين باتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعته الحكومة والمتمردون بوساطة قطرية العام الماضي.
 
وأضاف مناع في تصريحات لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن المتمردين أجهضوا جميع الجهود المبذولة لاستعادة السلام بالمحافظة.
 
وتمثل تصريحات محافظ صعدة أول إعلان يمني رسمي عن فشل جهود الوساطة القطرية منذ مغادرة الوسطاء القطريين البلاد الشهر الماضي.
 
وتجددت الاشتباكات بين الجيش والحوثيين في 25 أبريل/نيسان الماضي وتعد الأعنف من بين مواجهات الحروب السابقة، حيث استخدمت فيها كل أنواع الأسلحة وتسببت في سقوط خسائر بالمئات من كلا الطرفين.
 
وبدأت شرارة الحرب الأولى بين القوات الحكومية والمتمردين في 28 يونيو/حزيران 2004, وخلفت نحو خمسة آلاف قتيل وضعفهم من الجرحى والمعتقلين بحسب إحصاءات مستقلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة