فلسطين تودع 660 شهيدا خلال العام 2006   
السبت 10/12/1427 هـ - الموافق 30/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)

قوات الاحتلال الإسرائيلية قتلت 405 من الفلسطينيين في قطاع غزة فقط (الفرنسية-أرشيف)

أحمد فياض-غزة

أفاد مركز حقوقي إسرائيلي بأن العام 2006 شهد تدهورا في أوضاع حقوق الإنسان خاصة ما يتعلق بقتل المدنيين وهدم البيوت وتدمير البنى التحتية في قطاع غزة من قبل قوات الاحتلال.

وقال تقرير مركز "بتسيلم" لحقوق الإنسان، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت هذا العام 660 فلسطينيا، بينهم 141 قاصرا.

وأشار التقرير إلى أنه في قطاع غزه وحده، ومنذ أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، قبل نصف عام، على أيدي المقاومة الفلسطينية في عملية عسكرية جنوب قطاع غزة، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلية 405 فلسطينيين، من بينهم 88 قاصرا.

وبين المركز في تقريره أنه في إطار التصعيد العسكري، هدمت قوات الاحتلال 292 بيتا، كان يسكن فيها 1769 مواطنا، إضافة إلى نشر حوالي 66 حاجزا ثابتا ومعززا بالجنود طيلة الوقت في أنحاء الضفة الغربية.

وأوضح المركز أن مئات العوائق من المكعبات الإسمنتية وأكوام التراب أو القنوات في بلدات الضفة الغربية تحول دون الوصول إلى البلدات الفلسطينية أو الخروج منها.

وأَضاف أن الفلسطينيين في الضفة الغربية يمنعون من السير في 41 مقطعا من شوارعها بينما يسمح للإسرائيليين بحرية التنقل والحركة فيها.

ووفق التقرير، فإنه حتى نوفمبر/ تشرين الثاني بلغ عدد المعتقلين والمختطفين لدى قوات الاحتلال الإسرائيلية 9075 شخصا، من بينهم 345 قاصرا، وفرض الاعتقال الإداري على 738 فلسطينيا دون محاكمة، ودون أن يعرفوا التهم الموجهة إليهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة