تونس ترفع التأهب الأمني تحسبا لتهديدات   
السبت 1437/3/8 هـ - الموافق 19/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:37 (مكة المكرمة)، 21:37 (غرينتش)

أعلنت السلطات في تونس رفع حالة التأهب الأمني اعتبارا من منتصف ليلة الاثنين المقبل، تحسبا لأي تهديدات أمنية قد تتزامن مع احتفالات البلاد بالمولد النبوي الشريف وأعياد رأس السنة الميلادية.

ووفقا للإذاعة التونسية، قال وزير الداخلية محمد ناجم الغرسلي إن البلاد في حالة تأهب قصوى بهدف التصدي لكل المخاطر "الإرهابية"، مشيرا إلى أن من أولويات تونس "محاربة هذه الآفة في الداخل وعلى الحدود".

وأضاف الوزير أن "الوحدات الأمنية نجحت في إحباط العديد من المخططات الإرهابية التي كانت تستهدف مقرات سيادية والعناصر الأمنية، وتمكنت من إيقاف العديد من العناصر المشتبه فيها".

كما أكد الغرسلي وجود عدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تابعة لـ"متشددين" تعمل على نشر الفوضى في البلاد.

هجومان
وتعرضت تونس هذا العام لثلاث هجمات تبناها تنظيم الدولة الإسلامية، أسفرت عن مقتل عشرات السياح وعناصر من الحرس الرئاسي، الأول في مارس/آذار الماضي في العاصمة تونس، والثاني في يونيو/حزيران الماضي في مدينة سوسة الساحلية، والثالث في العاصمة أيضا الشهر الماضي.

والشهر الماضي نجا رضا شرف الدين النائب عن حزب نداء تونس الذي يقود الائتلاف الحاكم، من عملية اغتيال نفذها مسلحون في سوسة.

وتقاتل قوات الأمن التونسية جماعات من بينها: "كتيبة عقبة بن نافع" المؤلفة من مقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة، وفصيل "أجناد الخلافة" وهم منشقون عن كتيبة عقبة يوالون تنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة