مقتل وأسر عشرات الحوثيين باشتباكات وسط اليمن   
السبت 2/1/1436 هـ - الموافق 25/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:52 (مكة المكرمة)، 9:52 (غرينتش)
قتل وأسر العشرات من المسلحين الحوثيين في اشتباكات عنيفة مع رجال قبائل ومسلحين من أنصار الشريعة في منطقة رداع بمحافظة البيضاء وسط اليمن، في حين سيطر مسلحون يرفعون شعارات الحوثيين على قلعة الكورنيش في مدينة الحديدة الساحلية غربي البلاد.

وقال مدير مكتب الجزيرة سعيد ثابت إن أكثر من ثمانين مسلحا حوثيا قتلوا منذ مساء أمس في كمائن نصبها مقاتلو أنصار الشريعة والقبائل في رداع.

وأضاف أن العديد من المسلحين الحوثيين أسروا عقب قصف طائرة أميركية من دون طيار مواقع القبائل وأنصار الشريعة في جبل "اسْبيل" في رداع، في حين قصف الجيش اليمني بالمدفعية وراجمات الصواريخ منطقة عَنْس المجاورة للجبل.

وقالت مصادر محلية وقبلية إن الحوثيين تقدموا باتجاه جبل اسْبيل الإستراتيجي معتقدين أن القصف قد أجبر مقاتلي رجال القبائل وأنصار الشريعة على الانسحاب، لكن الأخيرين نصبوا للحوثيين كمائن مما أدى إلى مقتل وأسر عشرات منهم، بحسب تأكيدات مصادر محلية وقبلية.

وفي مدينة الحديدة غربي البلاد، سيطر مسلحون يرفعون شعارات الحوثيين على قلعة الكورنيش، بعد يوم من الاشتباكات مع مسلحين من الحراك التِهامي أسفرت عن مقتل مسلح من جماعة الحوثي.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن مسلحين يرتدي بعضهم زيا عسكريا اقتحموا القلعة، ورفعوا شعار جماعة الحوثي عليها. وأضاف أن بعض المسلحين ينتمون إلى اللواء العاشر الذي كان يتبع الحرس الجمهوري سابقا، والمعروف بولائه للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وفي تطور آخر، ذكر مدير مكتب الجزيرة أن العشرات من القبائل انضمت إلى المقاتلين الذين يواجهون الحوثيين، مؤكدا اتساع دائرة الرافضين للمسلحين الحوثيين الذين يوسعون من نطاق سيطرتهم في المحافظات الشمالية بالبلاد.

video

اتساع السيطرة
وخلال الأيام القليلة الماضية، سيطر مسلحون موالون لجماعة الحوثي على عدة مناطق إستراتيجية بمحافظة الحديدة المطلة على ساحل البحر الأحمر، بينها المطاران المدني والعسكري بالإضافة إلى الميناء الرئيسي.

ومنذ أيام بدأ مسلحو جماعة الحوثي الدخول إلى محافظات ومدن يمنية، والسيطرة على مقرات حكومية وإقامة نقاط تفتيش، فضلا عن العاصمة صنعاء التي أحكموا السيطرة عليها يوم 21 سبتمبر/أيلول الماضي.

وأعلن الحوثيون الجمعة مقتل اثنين من أنصار الجماعة في هجوم شنّه مسلحون مجهولون على نقطة تفتيش تابعة لهم في منطقة جولة شيراتون في صنعاء.

من جهة أخرى قال مسؤولون محليون إن خط الأنابيب الذي ينقل الخام من حقول نفط مأرب في وسط اليمن إلى رأس عيسى على البحر الأحمر تعرض للتفجير في منطقة وادي عبيدة، وهو ما تسبب في توقف تدفق الخام بعد أقل من أسبوع على إصلاح الخط.

وتتعرض خطوط أنابيب النفط والغاز في اليمن لأعمال تخريب متكررة عادة على يد أفراد قبائل يتنازعون مع الدولة مما أدى إلى نقص إمدادات الوقود وتقلص إيرادات التصدير في البلد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة