ربع مليون كردي يطالبون بالجنسية السورية   
الاثنين 1424/8/11 هـ - الموافق 6/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اجتمعت مجموعة من الأكراد الذين لا يحملون جنسية ويزعمون أنهم سوريون مع رئيس الوزراء ناجي العطري أمس الأحد وحثوا الدولة على الاعتراف بمواطنتهم.

وقال نشطاء أكراد في بيان إن المجموعة التي قابلها العطري تزعم أن زهاء 250 ألف كردي حرموا من المواطنة إثر إغفال ذكرهم في إحصاء عام 1962 وقد قامت بتسليم التماس للعطري بتصحيح أوضاعهم.

وأوضح الخطاب أن الأكراد الذين لا يحملون جنسية حاولوا عشرات المرات إيصال مطالبهم إلى القيادة السياسية "وفي كل مرة تقدم لهم وعود زائفة".

ويقول النشطاء الأكراد إن تعدادات سكانية متتالية في سوريا لم تضف أسماء الأكراد الذين لا يحملون جنسية لأنهم صنفوا بلا جنسية عام 1962. وهو ما يعقد حصولهم على التعليم الحكومي وغيره من الخدمات.

وقالت الجماعة إنها نظمت احتجاجا سلميا عند مقر الحكومة أمس قبيل تقديم الاحتجاج للعطري إحياء الذكرى السنوية لإحصاء عام 1962.

ويتمتع أعضاء الأقليات العرقية المعترف بها في سوريا بحقوق المواطنة الكاملة و يشغل بعضهم مناصب رسمية رئيسية.

ومن أصل 17 مليون مواطن سوري يقدر عدد الأكراد بمليون واحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة