مصر تنعى قرنق وواشنطن تشدد على التمسك بالسلام   
الاثنين 1426/6/26 هـ - الموافق 1/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:32 (مكة المكرمة)، 19:32 (غرينتش)

مصر نعت قرنق رسميا ومتمردو دارفور تحدثوا
عن مؤامرة على السلطة الجديدة (الفرنسية)

تعددت ردود الفعل على وفاة نائب الرئيس السوداني جون قرنق الذي قضى أمس الأحد في حادث تحطم مروحية أوغندية حيث شددت مصادر أميركية على التمسك باتفاق السلام, فيما نعته مصر في بيان صدر عن الرئاسة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أميركية رسمية أن قرنق "كان أكثر الشخصيات الجنوبية بروزا لكن اتفاق السلام أكبر من الأشخاص, سيكون مسيئا لشرعية قرنق القول إن اتفاق السلام لن يصمد بدونه".

واعتبر المنسق الأعلى للخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أن قرنق "معروف على نطاق واسع بأنه لاعب رئيسي في عملية التوصل إلى سلام شامل في أرجاء السودان"، مضيفا أن رؤية قرنق لسودان خال من الحروب يجب الحفاظ عليها.

مبيكي
واعتبر رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي أن قرنق لعب دورا "حاسما كجزء من القيادة الوطنية السودانية في تحقيق السلام وإنهاء عقدين من الحروب بين الحكومة والحركة الشعبية".

وثمن الرئيس الكيني مواي كيباكي دور قرنق في إطلاق الاتجاه للسلام حاليا في السودان، معربا عن أمله بأن تبذل الجهود كي لا يكون غياب شخص قرنق سببا للتفريط في المكتسبات التي تحققت في طريق السلام الدائم.

وفي نيروبي أيضا قال مبعوث الرئيس الكيني وكبير المفاوضين في عملية السلام السودانية الجنرال لازاراس سيمبويويو "نصلي وندعو للأمة السودانية بالرفعة من أجل تنفيذ اتفاقية السلام الشامل الذي عمل له قرنق ورفاقه".

وصدر عن الرئاسة المصرية اليوم بيان جاء فيه "تنعى جمهورية مصر العربية العقيد جون قرنق النائب الأول لرئيس السودان الذي وافته المنية وقد بدأ شعب السودان أولى خطواته على طريق السلام الذي شارك الفقيد الراحل في رسم معالمه ووضع أسسه وعلاماته".

مصر وسوريا
وذكر البيان أن القاهرة تؤكد ثقتها في استمرار مسيرة السلام الشامل بعد رحيل قرنق "حفاظا على أمن واستقرار السودان ووحدته وتحقيقا لنهضته ورخاء أبنائه".

وفي دمشق أفادت وكالة سانا الرسمية بأن الرئيس بشار الأسد بعث برقية تعزية إلى الرئيس السوداني عمر البشير أعرب فيها "باسم الشعب العربي السوري وباسمه عن التعزية بوفاة قرنق".

وجاء في بيان صادر عن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أن أمينها العام عمرو موسى "تلقى ببالغ الصدمة والحزن نبأ مصرع الدكتور جون قرنق". ووصف موسى قرنق بأنه زعيم سوداني "أسهم في تحقيق السلام في بلاده وتوجت جهوده باتفاق السلام التاريخي".

المتمردون والبجه
واعتبر زعيم جبهة تحرير السودان أحد فصيلي التمرد بدارفور- أن "موت قرنق خسارة كبيرة للشعب السوداني ولأفريقيا"، مضيفا أن مقتل قرنق "مؤامرة جديدة تحاك ضد السلطة الجديدة في السودان".

من جهته اعتبر المسؤول في مؤتمر البجه السوداني المعارض صلاح برقوين أن مصرع قرنق "أزمة كبيرة وحدث جلل يقع في مرحلة حرجة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة