صواريخ روسيا تفجر أزمة مع إسرائيل   
الخميس 1425/12/3 هـ - الموافق 13/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:13 (مكة المكرمة)، 14:13 (غرينتش)
نزار رمضان- القدس المحتلة
ركزت الصحافة الإسرائيلية في خبرها الرئيس على صفقة الصواريخ الروسية التي تم الاتفاق على تزويد سوريا بها، وأثار هذا الخبر حفيظة أجهزة الأمن الإسرائيلية خشية وصول هذه الصواريخ لحزب الله، واهتمت بموضوعات أخرى متفرقة كالمفاوضات بين شارون وحزب شاس، والسماح لليهود العراقيين بالمشاركة في الانتخابات العراقية إضافة إلى موضوعات أخرى.
 
صواريخ متقدمة لسوريا
"
طلبت إسرائيل من روسيا عدم تزويد سوريا بالصواريخ, وأعربت أميركا عن معارضتها للصفقة ولوحت بعقوبات دولية لدمشق
"
يديعوت أحرونوت - هآرتس - معاريف
أجمعت الصحف الإسرائيلية (يديعوت أحرونوت - هآرتس - معاريف) في خبرها الرئيس على إبراز صفقة الصواريخ التي تم الاتفاق عليها بين روسيا وسوريا ولم تنفذ بعد، وقالت الصحف الثلاث إن إسرائيل طلبت من روسيا عدم تزويد سوريا بهذه الصواريخ المتطورة الصنع والتي تحمل على الكتف.

وأضافت الصحف الثلاث أن هذه الصواريخ مضادة للطائرات من نوع ( إس-أي18 ) وأنه تم الاتفاق على هذه الصفقة سرا، وأن اكتشافها فجر أزمة بين إسرائيل وسوريا.
 
وأشارت إلى أن الأجهزة الأمنية في إسرائيل قلقة جدا من هذه الصفقة لأنها تعتبر دعما لدولة إرهابية تقدم الدعم للإرهاب ضد إسرائيل حسب تعبيرها، خاصة أنها تخشى نقل هذا السلاح إلى حزب الله حليف سوريا في المنطقة أو إلى الفلسطينيين.
 
وقالت الصحف إن الولايات المتحدة الأميركية أعربت عن معارضتها لهذه الصفقة ولوحت بالعقوبات الدولية على سوريا إذا ما تمت الصفقة.
 
الإسرائيليون والانتخابات العراقية
"
بمقدور المواطنين الإسرائيليين من أصل عراقي والبالغ عددهم ربع مليون الاشتراك في الانتخابات البرلمانية التي ستجري في 30 يناير/ كانون الثاني
"
هآرتس
قال الكاتب يوآف شتيرن في مقالة له نشرت في صحيفة هآرتس إنه بمقدور المواطنين الإسرائيليين من أصل عراقي والبالغ عددهم ربع مليون الاشتراك في الانتخابات البرلمانية التي ستجري في 30 يناير/ كانون الثاني.
 
وقال الكاتب إن الصحيفة تمكنت من الاتصال بمركز التسجيل للانتخابات في الأردن وعلمت أن التسجيل سيبدأ بعد أربعة أيام، وأن كل من كانت له جنسية عراقية سواء يمتلك إثباتا لها أم سحبت منه بمقدوره أن يشارك في الانتخابات ويستطيع التسجيل في الأردن.
 
وقالت المتحدثة باسم مركز الانتخابات لمن هم خارج العراق إن هذا القرار يشمل أيضا كل من هم أصحاب جنسية عراقية من الإسرائيليين وإن القانون العراقي يسمح كذلك لأبنائهم وذراريهم، وأضاف شتيرن أنه يوجد ربع مليون إسرائيلي من أصل عراقي.
 
شاس والثمن المطلوب
قالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن حزب شاس اليميني يجري مفاوضات مع شارون للدخول في الحكومة.

وأضافت الصحيفة أن شارون سيلتقي مع رئيس الحزب عضو الكنيست "إيلي يشاي" وسيعرض شارون عليه أربعة حقائب وزارية ومنصب نائب وزير.
 
وتقول الصحيفة إنه في إطار محاولات شارون لتوسيع حكومته سيطالب يشاي بتقديم مليار شيكل لتوظيفها في القضايا الاجتماعية لحركة شاس.
 
الانسحاب من غزة
"
عندما يخرج اليهود من غزة لن يرحلوا عن أرضهم فهذه أرض الميعاد وليس لهم مكان آخر يذهبون إليه
"
شارون/معاريف
كتب أوري دان في صحيفة معاريف يقول: إن الانسحاب من غزة ليس كانسحاب فرنسا من الجزائر, وإن شارون ليس مثل ديغول، هذا ما قاله شارون ردا على سؤال حول المقارنة بينه وبين الرئيس الفرنسي الجنرال ديغول الذي أمر قبل أربعين سنة الفرنسيين في الجزائر بالرحيل.
 
وكان رد شارون كما يقول الكاتب أن اليهود عندما يخرجون من غزة لن يرحلوا عن أرضهم فهذه أرض الميعاد وليس لهم مكان آخر يذهبون إليه.
 
ويضيف الكاتب أن إسرائيل ستذهب للحرب مع الفلسطينيين لأن السياسيين في إسرائيل الذين وقعوا على اتفاق أوسلو ظنوا أن عليهم العودة إلى ما قام به ديغول، وبناء على ذلك يرى الكاتب أن الفرنسيين نادمون ويصفون اتفاق ديغول بالاتفاق الخاطئ.   


  
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة