إعدام برزان التكريتي وعواد البندر   
الاثنين 1427/12/26 هـ - الموافق 15/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 9:25 (مكة المكرمة)، 6:25 (غرينتش)

مسؤولون عراقيون يفيدون بإعدام برزان التكريتي وعواد البندر (الفرنسية-أرشيف)

أفادت عدة مصادر أنه تم تنفيذ حكم في الإعدام في حق برزان التكريتي، الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، ورئيس محكمة الثورة العراقية السابق عواد البندر بعد إدانتهما بقضية إعدام 148 شخصا في الدجيل مطلع الثمانينيات.

وقد نقلت قناة العراقية الرسمية عن مصدر حكومي أنه تم إعدام برزان التكريتي عواد البندر، ومن جانبه نقل أحد محامي برزان والبندر أن مسؤوليين أميركيين أبلغوا ابن البندر بأنه تم إعدام أبيه إلى جانب برزان التكريتي في وقت مبكر من صباح اليوم.

وقد أكد بديع عارف عضو هيئة الدفاع عن برزان والبندر نبأ إعدام موكليه فجر اليوم، مشيرا إلى أن مسؤولين أميركيين اتصلوا بابن البندر لإخباره بإعدام أبيه ودعوه لتسلم جثمانه.

وقال عارف في اتصال هاتفي مع الجزيرة إن المسؤولين الأميركيين أبلغوه أمس أنه سيتم إعدام برزان والبندر صباح اليوم.

كما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر عراقي مقرب من الحكومة العراقية إن حكم الإعدام نفذ فجر اليوم في حق برزان التكريتي وعواد البندر.

وفي وقت سابق نسبت وكالة الأسوشيتد برس إلى منقذ الفرعون، المدعي العام المساعد في قضية الدجيل، نبأ إعدام التكريتي والبندر إلا أنه نفى في اتصال هاتفي مع الجزيرة أي علم له بإعدام المسؤولين العراقيين السابقين ونقل عن مراسل الوكالة الأميركية قوله إنه بث الخبر من أجل (إسعاد الناس). ومن جانبه نفى المدعي العام جعفر الموسوي أي علم له بإعدام برزان والبندر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة