السكن بالأدوار العليا يعجل الشيخوخة   
الجمعة 1431/10/16 هـ - الموافق 24/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:59 (مكة المكرمة)، 7:59 (غرينتش)

العلماء أكدوا نظرية أنشتاين بأن الساعات تدور بسرعة أكبر كلما ابتعدت عن سطح الأرض (الأوروبية-أرشيف)

أثبت عدد من الباحثين أن إحدى نظريات النسبية للعالم الفيزيائي ألبرت أينشتاين, وبالتحديد تلك التي تقول بأننا كلما ابتعدنا عن سطح الأرض زادت سرعة مرور الزمن تنطبق حتى على المستوى البشري.

وهو ما يعني أن الذي يسكن في أعلى طوابق ناطحات السحاب يتقدم في العمر أسرع من الذي يسكن في أسفلها وإن بنسبة ضئيلة جدا.

وتؤكد هذه الدراسة التي أعدها علماء أميركيون نظرية كان أينشتاين هو أول من قدمها، وهي أن الساعات (اليد والجدارية ... إلخ) تدور بسرعة أكبر كلما ابتعدت عن سطح الأرض.

ورغم أن هذا المفهوم مقبول منذ سنين فإن الجديد هو أن الفرق يمكن قياسه الآن بدقة مذهلة.

فقد تمكن عدد من علماء الفيزياء في المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا بكولورادو بالولايات المتحدة الأميركية, عبر استخدام زوج من الساعات من بين الأكثر دقة في العالم, من البرهنة على أن مجرد صعود السلم يجعل الشخص يهرم بشكل أسرع.

وأكدوا أنه كلما رفعت إحدى الساعات ولو بأقل من متر زادت وتيرة دورانها ولو بنسبة ضئيلة من الثانية, لا تزيد عن 90 مليارا من الثانية بالنسبة لمن عمره 79 عاما في حالة صعوده درجتين في سلم.

وعن تأثير هذا الأمر على الإنسان, علق أحد الباحثين الذين شاركوا في هذه الدراسة بالقول إن الفرق صغير للغاية بحيث لا يمكن للبشر أن يدركوه, لكنه قد يوفر تطبيقات عملية في مجال الجيوفيزياء وغيرها من المجالات, حسب قوله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة