فلسطينيون من الخط الأخضر يحتشدون في باحات الأقصى   
الأحد 1428/8/13 هـ - الموافق 26/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)

فلسطينيون يتجمعون في باحة قبة الصخرة تعبيرا عن تمسكهم بالمسجد الأقصى (الفرنسية)

احتشد الآلاف من فلسطينيي الـ48 في باحات المسجد الأقصى تلبية لدعوة من مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية.

وشارك الأطفال والمواطنون الذين وصلوا من قرى ومدن عربية داخل إسرائيل في المهرجان الخامس لصندوق طفل الأقصى والمقدسات، الذي تنظمه المؤسسة لتأكيد تمسك الفلسطينيين وأطفالهم بالمسجد في ظل محاولات إسرائيلية تهدف إلى تقسيمه.

وتخلل المهرجان كلمات لمسؤولين من الأوقاف الإسلامية في القدس، ولقادة الحركة الإسلامية داخل إسرائيل، وقد غاب عن المهرجان رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح بسبب منع السلطات الإسرائيلية له من دخول الأقصى.

وكان صلاح قد أصيب بجروح نتيجة قنبلة صوتية أطلقتها القوات الإسرائيلية أثناء وجوده في أحد منازل مدينة القدس.

وكانت إسرائيل اعتقلت رئيس الحركة الإسلامية في مارس/آذار لبضع ساعات بسبب قيادته حملة احتجاج للدفاع عن الأقصى، عقب الكشف عن حفريات إسرائيلية شرعت بها إسرائيل ذلك الوقت من جهة باب المغاربة.

وقضت محكمة إسرائيلية بإبقاء القيود المفروضة على زعيم الحركة الإسلامية في أراضي 48 الشيخ رائد صلاح، بما فيها منعه من الصلاة في المسجد الأقصى.

كما أعلنت السلطات الإسرائيلية أنها أعدت لائحة اتهام جديدة ضد الشيخ صلاح، الذي قالت إنه دعا أثناء تجمع في مارس/آذار الماضي بالقدس الشرقية إلى "انتفاضة ثالثة" للدفاع عن المسجد الأقصى، واعتبر أن "الاستشهاد من أجل الأقصى يضمن لكل مسلم مكانا في الجنة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة