دول ومنظمات تقدم المساعدات للولايات المتحدة   
الاثنين 1426/8/1 هـ - الموافق 5/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:45 (مكة المكرمة)، 15:45 (غرينتش)

ناجون من الإعصار يفترشون أرض الملعب في هيوستن بانتظار المساعدة (رويترز)


وافقت الولايات المتحدة على قبول المساعدات التي عرضتها دول ومنظمات عديدة في العالم إثر الكارثة التي سببها إعصار كاترينا ونتج عنها آثار مدمرة في ثلاث ولايات في الجنوب الأميركي.

فقد وافقت الولايات المتحدة على تلقي معونات إغاثة من دول صديقة وأخرى عدوة, كما تأتي هذه المساعدات من دول غنية وأخرى فقيرة ومنظمات كانت الولايات المتحدة تقدم لها الإعانات.

وتقدمت حوالي 60 دولة حتى الآن بعرض مساعداتها ابتداء من تلك الصديقة لواشنطن كاليابان وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وكندا وانتهاء بدول تنتقد الولايات المتحدة مثل كوبا التي عرضت أطباء ودواء, وفنزويلا التي تشهد اضطرابا في علاقتها مع واشنطن.

وفيما يلي عرض لأبرز المساعدات التي تقدم بها عدد من دول العالم للولايات المتحدة.

  • أستراليا: قال وزير خارجيتها ألكسندر داونر إن بلاده ستقدم 10 ملايين دولار أسترالي سيذهب معظمها إلى الصليب الأحمر الأميركي.

  • الصين: قالت بكين إنها ستقدم مساعدات للضحايا بما قيمته 5 ملايين دولار. كما أن الصين عرضت, عند اللزوم, إرسال عمال إغاثة وخبراء طبيين.

  • اليابان: أعلنت الخارجية اليابانية عن تقديم 200 ألف دولار للصليب الأحمر الأميركي. كما عرضت طوكيو تقديم مساعدات بقيمة 300 ألف دولار للمناطق المتضررة في حال تحديد الأضرار بواسطة الحكومة الأميركية.

  • سنغافورة: أرسلت ثلاث مروحيات من نوع شينوك لمساعدة الحرس الوطني في ولاية تكساس في عمليات الإنقاذ في لويزيانا.

  • تايلند: عرض رئيس الوزراء التايلندي إرسال 100 طبيب وممرضة كما أعلن موافقة الولايات المتحدة على العرض.

  • كوريا الجنوبية: قررت تقديم 30 مليون دولار على شكل مساعدات من بينها تبرعات خاصة. كما قررت إرسال فريق إنقاذ مكون من 50 شخصا. وعرضت كوريا الجنوبية إرسال قوات عسكرية في حال موافقة الولايات المتحدة.

  • بنغلاديش: عرضت تقديم مليون دولار على شكل مساعدات كما قالت وزارة الخارجية.

  • سريلانكا: ستقدم 25 ألف دولار للصليب الأحمر الأميركي.

  • كندا: أعلن وزير الدفاع الكندي عن تجهيز ثلاث سفن حربية وقارب لخفر السواحل بمؤن إضافة إلى 1000 جندي يستعدون للتوجه إلى لويزيانا بالولايات المتحدة.

  • كوبا: عرض الرئيس الكوبي فيديل كاسترو إرسال 1100 طبيب إلى هيوستن بتكساس مع 26 طنا من المساعدات الطبية.

  • المكسيك: عرضت إرسال 15 شاحنة محملة بالغذاء والمياه والمساعدات الطبية, كما عرضت البحرية المكسيكية إرسال سفينتين ومروحيتين ومساعدات أخرى.

  • فنزويلا: عرض الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز وقودا رخيصا إضافة إلى مساعدات طبية وإنسانية كما عرض إرسال عمال إغاثة.

  • بلجيكا: قال الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو إنهما تلقيا طلبا لمساعدات عاجلة لضحايا الإعصار تتمثل في البطانيات والمياه ونصف مليون وجبة غذاء جاهزة.

  • بريطانيا: قدمت مساعدات إنسانية تمثلت في 500 ألف رزمة غذائية للمناطق التي تضررت من الإعصار.

  • فرنسا: أعلن رئيس الوزراء الفرنسي عن استعداد بلاده لإرسال فريق إنقاذ يتمركز حاليا في الكاريبي.

  • ألمانيا: أرسلت خلال عطلة نهاية الأسبوع طائرتين محملتين بـ25 طنا من المواد الغذائية. وكانت الولايات المتحدة طلبت معدات ميدانية ومياه للشرب ومعدات لتصفية المياه وأمور أخرى.

  • إيطاليا: أعلنت عن استعدادها لإرسال مساعدات إضافة إلى خبراء بالإخلاء. كما أعلنت السلطات عن استعدادها لإرسال طائرتين محملتين بالمؤن والمعدات والمولدات الكهربائية إلى منطقة الإعصار.

  • روسيا: عرضت على الولايات المتحدة مساعدات في مجال الإنقاذ وقالت إنها تنتظر الرد الأميركي.

  • إسبانيا: قال ناطق باسم وزارة الصناعة إن السلطات الإسبانية تنتظر طلبا أميركيا رسميا لمدها بالبنزين وتقديمه كمنحة.

  • السويد: قالت إنها تنتظر طلبا رسميا أميركيا لتزويدها بمعدات تصفية المياه ومعدات طارئة أخرى ومواد صحية.

  • إيران: أعلنت عن استعدادها لإرسال مساعدات إنسانية طارئة إلى الصليب الأحمر الأميركي.

  • إسرائيل: قالت إنها سترسل خبراء عسكريين وصحيين من أجل تنسيق المساعدات الطبية والعسكرية.

  • قطر: تعهدت بتقديم 100 مليون دولار لضحايا الإعصار.

  • السعودية: قدمت مصفاة النفط السعودية في هيوستن بولاية تكساس وهي فرع من شركة أرامكو السعودية 5 مليون دولار للصليب الأحمر الأميركي.

  • الكويت: قدمت ما قيمته 500 مليون دولار من المنتجات النفطية ومساعدات إنسانية أخرى.

  • البحرين: تعهدت بتقديم 5 مليون دولار مساهمة في إصلاح الأضرار.

كما بعثت منظمات دولية كالهلال الأحمر والصليب الأحمر ووكالات دولية حوالي 80 خبيرا في الكوارث من 10 دول للمساهمة في


ترتيب الأوضاع. كما أعلن الفاتيكان عن إرسال مساعدات للضحايا. وفي نيويورك أعلنت الأمم المتحدة أن فريقا توجه إلى واشنطن للتنسيق بشأن تقديم المساعدات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة