تجدد القصف بحلب والمعارضة تتقدم بريف حمص   
الخميس 1437/8/6 هـ - الموافق 12/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:01 (مكة المكرمة)، 8:01 (غرينتش)

تجددت غارات طيران النظام الروسي وسوريا اليوم الخميس واستهدفت مواقع للمعارضة في أطراف مدينة حلب، وأعلنت كتائب المعارضة المسلحة السيطرة على قرية الزارة بريف حمص الشمالي.

وقال ناشطون إن الطيران الروسي استهدف مخيم حندرات ومنطقة‫ ‏الملاح و‫‏طريق الكاستيلو شمالي حلب بالتزامن مع قصف من مدفعية النظام، وذكر مراسل الجزيرة أن قتلى وجرحى سقطوا في غارة لطائرات النظام استهدفت الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة بمدينة حلب.

وكانت الطائرات الروسية قد شنت عدة غارات أمس الأربعاء على أحياء بني زيد وسليمان الحلبي والبريج في الجزء الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة من مدينة حلب.

ونفذ الطيران الروسي والسوري أكثر من 75 غارة جوية على بلدات خان طومان والعيس والخالدية وأورم الكبرى وكفرناها وخان العسل في ريفي حلب الجنوبي والغربي.

من جانب آخر، أفاد مراسل الجزيرة بأن جيش الفتح -أحد فصائل المعارضة السورية المسلحة- قتل عشرات من قوات النظام السوري والميلشيات الموالية له في المعارك التي دارت خلال الساعات الماضية بمحيط بلدة خان طومان في الريف الجنوبي لحلب.

وذكر ناشطون أن مسلحي المعارضة صدوا محاولة من الميلشيات الموالية للنظام للتقدم على محور خان طومان والراشدين.

وفي حمص، ذكرت شبكة سوريا مباشر أن كتائب المعارضة سيطرت بعد اشتباكات مع قوات النظام على قرية الزارة في ريف المدينة الشمالي.

وقال ناشطون إن مسلحي المعارضة خاضوا معارك مع قوات النظام ومليشياته وأسروا عددا من العناصر وغنموا عددا من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة واستولوا على دبابة وعربة عسكرية.

من جانب آخر، ارتفعت حصيلة قتلى القصف الروسي على مستوصف في مدينة الشحيل التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في دير الزور إلى 12 قتيلا، وذكرت مصادر للجزيرة أن الطائرات الروسية استهدفت أيضا بغارات بادية مراط ومنطقة المعامل ومواقع أخرى في ريف دير الزور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة