شارون يواصل تقدمه على باراك في استطلاعات الرأي   
الاثنين 1421/10/21 هـ - الموافق 15/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 أرييل شارون
أظهر استطلاع للرأي نشر اليوم أن مرشح اليمين لانتخابات رئاسة الوزراء في إسرائيل أرييل شارون مازال يتقدم بفارق كبير على رئيس الوزراء المستقيل إيهود باراك، وذلك قبل نحو أربعة أسابيع على الموعد المحدد لإجراء الانتخابات.

وأظهر استطلاع أجراه معهد غالوب لصالح صحيفة معاريف التي نشرت نتائجه اليوم أن شارون زعيم حزب الليكود يتقدم بفارق يصل إلى 17 نقطة على باراك.

 فقد قال 50% من المشاركين في الاستطلاع إنهم سينتخبون شارون لو جرت الانتخابات اليوم، في حين قال 33% إنهم يعتزمون التصويت لباراك، وقال 17% من أفراد عينة الاستطلاع إنهم لم يحددوا موقفهم بعد.

وكانت ثلاثة استطلاعات نشرت نتائجها يوم الجمعة الماضي، أعطت شارون تقدما بلغ عشرين نقطة على باراك.

وأظهر استطلاع غالوب أن المنافسة بين شارون ورئيس الوزراء الأسبق وزير التعاون الإقليمي في الحكومة الإسرائيلية شمعون بيريز ستكون حادة.

فإذا انسحب باراك لصالح بيريز فإن هذا الأخير سيتقدم على شارون بنقطتين، وهو فارق لا يعتبر مهما من الناحية الإحصائية لأن هامش الخطأ في الاستطلاع يبلغ 4,5%.

ويتيح القانون الانتخابي للمرشح الانسحاب من المنافسة قبل أربعة أيام على الأقل من الموعد المحدد لإجراء الانتخابات، وهذا يعني أن أمام باراك فرصة حتى الثاني من فبراير/ شباط لينسحب لصالح بيريز. لكن باراك أكد مرارا أنه لن ينسحب من السباق الانتخابي.

وكان بيريز عجز عن الحصول على تأييد عشرة أعضاء كنيست لخوض الانتخابات على رئاسة الوزراء، مما حرمه من الانضمام للمنافسة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة