موسى يتباحث مع المسؤولين السوريين بشأن الوضع بلبنان   
الاثنين 1428/6/23 هـ - الموافق 9/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:31 (مكة المكرمة)، 23:31 (غرينتش)

عمرو موسى (يسار) سيلتقي بشار الأسد (رويترز-أرشيف)

وصل الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إلى العاصمة السورية دمشق حيث من المقرر أن يجري محادثات مع المسؤولين السوريين بشأن الأوضاع في المنطقة، وخاصة تطورات الوضع في لبنان.

ومن المتوقع أن يتباحث موسى الاثنين مع الرئيس السوري بشار الأسد ونائبه فاروق الشرع ووزير الخارجية وليد المعلم بشأن سبل إيجاد حل للأزمة في لبنان، الذي تتهم أطراف لبنانية ودولية سوريا بالوقوف وراء أحداثه.

ووصل موسى إلى دمشق مساء الأحد قادما من المملكة العربية السعودية التي كان التقى فيها الملك عبد الله بن عبد العزيز وبحث معه بدوره آخر التطورات في الملف اللبناني.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر دبلوماسية عربية قولها إن اللقاء تناول "استئناف موسى جهود الوساطة التي يقوم بها لإيجاد صيغة حل للتوفيق بين الأطراف السياسية اللبنانية".

وأضافت المصادر نفسها أن موسى أطلع الملك السعودي على نتائج زيارته لبيروت قبل نحو أسبوعين، و"بحث معه إمكان استئناف جهود الوساطة قبل اجتماع المائدة المستديرة التي ستجمع المعارضة والموالاة بباريس منتصف الشهر الجاري للبحث عن مخرج للأزمة السياسية في لبنان".

واعتبرت المصادر المذكورة أن موسى "تلقى دعما" من السعودية لجهوده وأن "فرص استئناف جهود الوساطة التي يقوم بها حاليا بين الأطراف اللبنانية تتوقف على نتائج زيارته لدمشق".

ويعيش لبنان أزمة سياسية بين المعارضة والموالاة منذ استقالة ستة وزراء بينهم خمسة شيعة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتتهم الغالبية النيابية اللبنانية سوريا بالضلوع في الاغتيالات التي استهدفت قيادات حكومية وسياسية وإعلامية، وهو ما تنفيه دمشق بشدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة