الأردن يرفض تسوية تؤدي لتدفق الفلسطينيين إليه   
الأربعاء 1427/11/8 هـ - الموافق 29/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:41 (مكة المكرمة)، 18:41 (غرينتش)
عبد الله الثاني اعتبر أن تسوية الصراع تتمثل في إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة (الفرنسية)
 
دعا العاهل الأردني عبد الله الثاني إلى تجديد جهود تسوية القضية الفلسطينية, محذرا من أن عمّان لن تقبل بأي تسوية تقود إلى تدفق المزيد من اللاجئين الفلسطينيين إلى المملكة, وذلك قبل يوم من اجتماعه المرتقب بالرئيس الأميركي جورج بوش في العاصمة عمّان.
 
وقال عبد الله الثاني بافتتاح الدورة البرلمانية الرابعة والأخيرة إن عمّان ترى أن تسوية الصراع بالمنطقة تتمثل بإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة, مشددا على أن القضية الفلسطينية هي "جوهر الصراع" وعدم الاستقرار بالمنطقة.
 
وأضاف أن حكومته التي أجرى تعديلا عليها الأسبوع الماضي "تلتزم بتقديم كل أشكال الدعم الممكن للفلسطينيين من أجل استعادة حقوقهم وإقامة دولتهم المستقلة على الأرض الفلسطينية على أساس الشرعية الدولية".
 
يُذكر أن الملك عبد الله حذر في لقاء مع شبكة ABC الأميركية هذا الأسبوع من أن المنطقة على حافة اندلاع حروب أهلية بالعراق ولبنان وفلسطين، ما لم يتخذ المجتمع الدولي إجراءات فعالة وعاجلة. ودعا واشنطن إلى أن تنظر "للصورة الأكبر" وأن تسعى لحلول شاملة للشرق الاوسط تشمل جميع الأطراف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة