الجيش التشادي يقصف بوكو حرام داخل نيجيريا   
الأحد 1436/4/12 هـ - الموافق 1/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:40 (مكة المكرمة)، 7:40 (غرينتش)

قالت مصادر أمنية إن طائرة تشادية قصفت أمس السبت غامبورو في شمال شرق نيجيريا مستهدفة جماعة بوكو حرام التي تسيطر على المدينة.

وشنت القوات التشادية غارتها الأولى منتصف نهار السبت بواسطة طائرتين مقاتلتين على المدينة الواقعة على حدود نيجيريا مع الكاميرون.

وتبع تلك الغارة قصف لمناطق حول المدينة بغية "تمهيد الطريق للجنود التشاديين لدخول غامبورو"، بحسب مصدر أمني كاميروني.

ولم تتوفر على الفور معلومات عن حجم الدمار أو الضحايا الذين سقطوا جراء تلك الغارات.

وكانت جماعة بوكو حرام قد اجتاحت المدينة قبل أشهر عدة في إطار حملتها للاستيلاء على أراضٍ في المنطقة وإقامة دولة إسلامية فيها.

وفي سياق متصل، ذكر الجيش التشادي في بيان السبت أن جنوده قتلوا 120 مسلحاً من جماعة بوكو حرام في اشتباك في شمال دولة الكاميرون المجاورة.

وجاء في البيان أن ثلاثة جنود تشاديين قُتلوا في الاشتباك الذي بدأه مسلحو الجماعة عندما هاجموا القوات التشادية.

وأجاز الاتحاد الأفريقي تشكيل قوة قوامها 7500 جندي من نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر وبنين لمحاربة بوكو حرام.

ورأت وكالة أسوشيتد برس في ما سمته "الانتصار التشادي" على بوكو حرام والحاجة لقوات أجنبية لقتالها، "حرجا" لجيش نيجيريا "الذي كان قوياً يوماً ما لكن الفساد والسياسة جعلا مستواه يتدنى".

ويأتي تدخل القوات الأفريقية في الصراع قبل أسبوعين فقط من الانتخابات العامة في نيجيريا التي تشهد تنافساً محتدماً حيث يسعى الرئيس غودلاك جوناثان للفوز بولاية جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة