فيتنام ترفض اتهاما أميركيا بانتهاكها الحريات الدينية   
الخميس 1423/7/27 هـ - الموافق 3/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتقدت الحكومة الفيتنامية بشدة توصية تقدمت بها لجنة استشارية أميركية حكومية بإضافتها إلى قائمة الدول التي تنتهك الحريات الدينية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفيتنامية فان ثوي ثان أمام الصحفيين في هانوي إن الحريات الدينية وغيرها محترمة ومطبقة بحكم الدستور والقوانين الأخرى في البلاد.

وحثت ثوي ثان الخارجية الأميركية بعدم قبول هذه التوصية، وحذرت من أنها قد يكون لها تأثير سلبي على تطور العلاقات الفيتنامية الأميركية التي بدأت عام 1995 بعد خصومة عسكرية طويلة.

وظلت هذه العلاقات تأخذ طريقها إلى التحسن ببطء منذ ذلك الحين وتوجت بتوقيع اتفاق للتبادل التجاري عام 2000, اعتبر نقطة تحول في علاقات البلدين بعد ست سنوات من المفاوضات المعقدة.

وكانت اللجنة الأميركية للحريات الدينية في العالم قد أوصت يوم الاثنين الماضي الخارجية الأميركية بأن تعتبر قائمة باثنتي عشرة دولة لا تحترم الحريات الدينية, وهي فيتنام والصين والهند وإيران والعراق ولاوس وميانمار وكوريا الشمالية وباكستان والسعودية والسودان وتركمانستان.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تطالب فيها اللجنة بإضافة فيتنام والهند وباكستان إلى القائمة الأميركية.

يشار إلى أن هذه اللجنة شكلت وفقا لقانون الحريات الدينية في العالم, وتعنى بترشيح الدول التي ترى أنها تنتهك الحريات الدينية والمفترض أن تتعرض لحظر دبلوماسي أو اقتصادي, بحسب ما يراه الرئيس الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة