متمردو الهوتو يستأنفون هجماتهم على العاصمة البوروندية   
الخميس 1424/5/12 هـ - الموافق 10/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس البوروندي دوميتين ندايزي الذي يطالب المتمردون باستقالته (الفرنسية)
استأنف متمردو الهوتو هجماتهم على العاصمة البوروندية بوجمبورا بهجوم جديد شنوه على جنوبي المدينة مستخدمين قذائف الهاون والقنابل اليدوية حيث سمعت أصوات إطلاق النار في أرجاء المدينة.

ويأتي الهجوم بعد يوم من قصف بالهاون أدى إلى مقتل شخصين على الأقل. وبعد ليلة هادئة أبلغ ضابط بوروندي رفض الكشف عن اسمه أن المتمردين "تلقوا العديد من التعزيزات خلال الليل، وأنهم يهاجموننا بقوة".

ويواصل متمردو الهوتو الذين يطلقون على أنفسم قوات التحرير الوطني هجماتهم على العاصمة البوروندية لليوم الثالث على التوالي بعد أن رفضوا بإصرار عقد محادثات مع الحكومة. وتطالب هذه القوات بتنحي الرئيس دوميتين ندايزي وهو من قبيلة الهوتو أيضاً وحل محل الرئيس السابق بيير بويويا من قبيلة التوتسي المنافسة لمدة 18 شهراً قادمة ضمن اتفاق المرحلة الانتقالية الائتلافي بين قبيلتي الهوتو والتوتسي.

وقد اتهم الجيش والحكومة المتمردين بالتحالف مع أكبر مجموعات متمردي الهوتو (قوات الدفاع والديمقراطية)، ولكن هذه الأخيرة التي كانت إحدى ثلاث مجموعات وقعت على اتفاق وقف إطلاق النار، أنكرت هذه التهمة وقالت إنها لا تشارك متمردي الهوتو المنافسين أهدافهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة