تصاعد ردود الفعل الشعبية الرافضة للحرب على العراق   
الأحد 1423/12/8 هـ - الموافق 9/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
فلسطينيون غاضبون يحرقون أعلاما إسرائيلية وأميركية احتجاجا على الحرب المحتملة ضد العراق (أرشيف)

تظاهر مئات الفلسطينيين في رفح جنوبي قطاع غزة تضامنا مع العراق ورفضا للحرب عليه داعين الدول العربية للوقوف إلى جانبه وضرب المصالح الأميركية. ورفع المتظاهرون في المسيرة التي نظمتها اللجنة الشعبية الفلسطينية لمناصرة العراق, الأعلام الفلسطينية والعراقية وصورا كبيرة للرئيس العراقي صدام حسين.

وردد المتظاهرون الذين تجاوز عددهم خمسمائة شخص هتافات تدعو الدول العربية إلى الوقوف في وجه هذه الهجمة. كما أحرق الفلسطينيون الغاضبون علمي الولايات المتحدة وإسرائيل في هذه التظاهرة التي جابت شوارع رفح قبل أن تتفرق بهدوء.

وفي عمّان دعا أبرز أحزاب المعارضة الإسلامية في الأردن للمشاركة في تظاهرة دعم للعراق يوم 15 فبراير/ شباط الجاري. ودعا حزب جبهة العمل الإسلامي في بيان السكان إلى إطفاء الأنوار وإغلاق التلفزيونات في كافة المدن والقرى لمدة ساعة يوم الجمعة المقبل وإشعال الشموع بدلا من ذلك احتجاجا على الهجوم الأميركي المحتمل ضد العراق.

آلاف الإندونيسيين يشاركون في تظاهرة مناهضة للحرب المحتملة على العراق
وكان
عشرات آلاف الإندونيسيين تظاهروا في وقت سابق أمس الأحد بالعاصمة جاكرتا احتجاجا على الهجوم الأميركي المحتمل على العراق. وتعد المظاهرة التي نظمت من قبل حزب العدالة الإسلامي واحدة من أكبر الاحتجاجات التي شهدتها دول العالم الإسلامي ضد الحرب.

وزاد عدد المتظاهرين عند توجههم إلى مقر بعثة الأمم المتحدة وسفارة الولايات المتحدة حيث عززت الحكومة الإجراءات الأمنية في محيطهما ونشرت نحو 100 شرطي مسلح.

وألقى قادة الحزب كلمات حماسية انتقدت المخططات العسكرية للإدارة الأميركية ضد العراق، ودعوا حكومة رئيسة البلاد ميغاواتي سوكارنو إلى معارضتها بقوة. وأعربت إندونيسيا -أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان- عن معارضتها لأي عمل عسكري منفرد ضد العراق. ويمثل المسلمون نحو 85% من سكان إندونيسيا البالغ عددهم 210 ملايين نسمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة