صنعاء تحتضن مؤتمرا سعوديا يمنيا حول أمراض الحساسية   
الأربعاء 16/4/1426 هـ - الموافق 25/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:28 (مكة المكرمة)، 19:28 (غرينتش)
يناقش أكثر من 100 أكاديمي وطبيب ومختص من اليمن والسعودية أمراض الحساسية والمناعة في مؤتمر تنظمه بالعاصمة اليمنية كلية الطب بجامعة صنعاء بالتعاون مع المركز الطبي بجامعة الملك عبد العزيز والمركز الوطني للحساسية والربو والمناعة بالسعودية.
 
وفي تصريح خاص للجزيرة نت قال عميد كلية الطب البشري بجامعة صنعاء الدكتور طلال حيدر إن المؤتمر الذي يدوم يومين فرصة لتبادل الخبرات والمعارف بين الأكاديميين والأطباء في اليمن والسعودية خاصة في مجال أمراض الحساسية والوقاية منها، وأحدث ما توصل إليه العلم الحديث من وسائل علاجات ناجعة لهذه الأمراض المزمنة.
 
15 ورقة عمل
وأشار الدكتور حيدر إلى أن المؤتمر سيناقش 15 ورقة عمل علمية تتمحور حول أهمية علم المناعة والحساسية  وتشخيص وعلاج أمراض حساسية الجلد والعيون والأنف والحنجرة والربو لدى الكبار والصغار، إضافة إلى تشخيصها عبر الوسائل الحديثة ودراسة أسباب انتشارها في اليمن ودول الخليج.
 
وسيسعى المشاركون لتبيان مركزية علم المناعة والحساسية في معالجة مختلف الأمراض التي يتعرض لها الكثير من البشر، بالإضافة إلى زيادة التوعية بأهمية دور الأطباء في إرشاد المرضى نحو اتباع طرق الوقاية من المواد المسببة لها.
 
وعبر الدكتور طلال حيدر عن أمله في أن يؤسس المؤتمر لشراكة بين الأطباء اليمنيين والسعوديين وتوطيد العلاقات الثنائية، والمساهمة في تدريب وتأهيل الكوادر الطبية باليمن، إضافة إلى تأسيس مركز لأمراض الحساسية والمناعة في كلية الطب بجامعة صنعاء.
_____________
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة