15مايو.. ذكرى يوم حزين   
الثلاثاء 1422/2/22 هـ - الموافق 15/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


القاهرة- أحمد عبد المنعم
في صبيحة  ذكرى اغتصاب فلسطين حفلت الصحف المصرية بالمقالات والتعليقات التي تناولت هذه المناسبة، كما نشرت الصحف العديد من الموضوعات المحلية والعربية والعالمية.

نبدأ جولتنا بصحيفة الوفد التي نشرت موضوعها الرئيسي تحت العناوين التالية:
- تصاعد العدوان الإسرائيلي في ذكرى ضياع فلسطين.
- قصف غزة والضفة من الجو والبحر واغتيال خمسة رجال شرطة فلسطينيين.
- فرض حصار مشدد على أراضي الحكم الذاتي استعدادا ليوم الغضب.


بعد مرور 53 عاما
ما زالت إسرائيل
تزداد قوة وما زال العرب يزدادون فرقة.. ولم
نجتمع مرة
واحدة تحت
مظلة إستراتيجية واضحة

عباس الطرابيلي -الوفد

وتعليقا على ذكرى نكبة الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين كتب عباس الطرابيلي رئيس تحرير الصحيفة مقاله الافتتاحي تحت عنوان "ذكرى يوم حزين" قائلا "بعد مرور 53 عاما ما زالت إسرائيل تزداد قوة، وما زال العرب يزدادون فرقة.. ولم نجتمع مرة واحدة تحت مظلة إستراتيجية واضحة عنوانها "كيف نخطط عمليا لاستعادة فلسطين".
ومضى الطرابيلي قائلا "إنها دعوة لتغيير أسلوب التعامل مع إسرائيل. أي أن نخطط لكي نسقيها من الكأس نفسها. فإذا كانوا قد اعتمدوا طريق العنف الشديد وقتل الأطفال وتفجير أبناء البلد الأصليين بهدف إرهابنا .. فلنفعل مثلما فعلوا لنرغم الذين أتوا مهاجرين على أن يعودوا من حيث أتوا، يجب ألا يهنأ إسرائيلي وينعم بالحياة فوق أرض ليست أرضه".
ويختتم الطرابيلي مقاله قائلا "عندما يصل إلى حكم إسرائيل من يهددنا ويهدد أولادنا ملوحا بترسانته هنا نقول كفى .. ونكفن عملية السلام ونقطع ذراع إسرائيل إذا حاولت العبث في أي أرض عربية".

ونقرأ الخبر التالي على الصفحة الأولى "حكومة شارون تخطط لتهجير 40 ألف يهودي إلى إسرائيل سنويا" يقول الخبر إن الوكالة اليهودية أعلنت بدء حملة دولية لتهجير يهود أوروبا الغربية خلال الشهور القادمة. وأوضحت المصادر أن دول أوروبا الغربية أظهرت تحولا إيجابيا نحو السماح بالهجرة إلى إسرائيل بعد أن كانت تظهر عدم الرغبة في ذلك.

ونقرأ على الصفحة الأولى دعوة اتحادي الأطباء والمحامين العرب لأعضائهما في مختلف الدول العربية إلى الإضراب لمدة ساعة احتجاجا على استمرار الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.


لقد قال شارون
إن حرب الاستقلال مستمرة منذ
عام 48 وإلى
الآن.. فلماذا لا
نتسلم الرسالة
ونأخذ الكلام على محمل الجد 
ونعتبر أن حرب استرداد فلسطين بدورها ما زالت مستمرة

فهمي هويدي-الأهرام

وإذا انتقلنا إلى صحيفة الأهرام نجد أنها نشرت مقالاً مطولاً للكاتب المعروف فهمي هويدي تحت عنوان "كراهية إسرائيل معيار للوطنية" تناول هويدي ذكرى النكبة بالتحليل وقال إن ما يجب أن نتذكره في هذا اليوم هو أن الأرض هي جوهر النزاع مع الصهاينة، وأنه في سبيل احتلال الأرض لجؤا إلى المذابح والطرد والتدمير والتشريد، ويضيفون الآن عنصرا جديدا هو ازدراء الفلسطينيين والعرب واحتقارهم.

ويمضي هويدي قائلا "إننا نخطئ إذا تركنا لغيرنا أن يفهم من حكاية خيار السلام الإستراتيجي أننا مهما تلقينا من إهانات أو صفعات فإننا ذاهبون إلى طاولة المفاوضات. لقد قال شارون إن حرب "الاستقلال" مستمرة منذ عام 48 وإلى الآن.. فلماذا لا نتسلم الرسالة ونأخذ الكلام على محمل الجد، ونعتبر أن حرب استرداد فلسطين بدورها ما زالت مستمرة".

وفي خبر زراعي نشرت الصحيفة ملخصا لكلمة د. يوسف والي وزير الزراعة في مؤتمر التكامل الزراعي العربي. أوضح د. والي أنه بالرغم من أن الدول العربية غنية بالموارد الزراعية والبشرية والمائية وتتمتع برؤوس أموال كبيرة إلا أن الفجوة الغذائية للعالم العربي تبلغ 19 مليار دولار، حيث يتم استيراد 37 مليون طن سنويا من الغذاء. وأشار د. والي إلى أن الأراضي القابلة للزراعة في الوطن العربي تبلغ نحو 198 مليون هكتار، لا يزرع منها غير 50 مليونا فقط. وأشار د. والي إلى أنه يوجد بالوطن العربي 35 مليون هكتار مزروعة بالغابات و255 مليونا مراعي للمواشي والإبل، ويبلغ طول سواحل العالم العربي 20 ألف كيلو متر.

أما صحيفة الجمهورية فقد نشرت افتتاحيتها لتشير إلى شهادة رئيس صندوق النقد الدولي التي أشادت بسياسة الحكومة الاقتصادية، خاصة الجوانب التي تتعلق بتنمية الصادرات وخفض معدل الواردات وزيادة معدلات النمو وخفض معدلات البطالة.

ونقرأ تصريحات أول رئيسة لهيئة الطاقة الذرية د. فايزة عبد المجيد والتي قالت فيها إنها ستركز علي الخروج بالهيئة من النطاق الأكاديمي البحثي إلى النطاق الاقتصادي.

وأشارت إلى أنه من المهم التوسع في استغلال الطاقة الذرية لخدمة الأغراض السلمية، خاصة في مجالات الزراعة واستصلاح الأراضي وتشخيص الأمراض والعلاج والكشف عن البترول والمعادن، خاصة وأنه يتوفر لدى الهيئة الإمكانات لذلك.

وعلى صعيد الجريمة ارتفع الخط البياني للجرائم الغريبة على المجتمع المصري، فمنذ أيام قبضت الشرطة على 55 عضوا من جماعة "عبدة الشيطان" الذين يطلقون على أنفسهم "وكالة جنود الرب".

ونشرت الصحيفة أجزاء من التحقيقات التي أجريت معهم وتبين أن بين هؤلاء المتهمين عددا من الأطباء والمهندسين. فزعيم التنظيم مهندس أقام فترة في إسرائيل مع بعض الأعضاء، وقد اتخذوا منطقة البحر الميت قبلة لصلاتهم المنحرفة.

وهم يعتبرون أن الجنس لا يكون إلا بين الرجال، أما المرأة فهي مجرد "وعاء للإنجاب". وكانت هذه المجموعة تقيم احتفالاتها الشاذة علنا على متن إحدى السفن السياحية.

أما صحيفة الأحرار فقد نشرت في مكان بارز على الصفحة الأولى خبرا تحت عنوان "قائمة الاغتيالات تضم 400 قيادة فلسطينية".


أعلنت إسرائيل
قائمة اغتيالات
تضم 400 قيادة فلسطينية في
الداخل والخارج ومسؤولين بارزين
في حركة فتح

الأحرار

ويقول الخبر إن إسرائيل أعلنت قائمة اغتيالات تضم 400 قيادة فلسطينية في الداخل والخارج ومسؤولين بارزين في حركة فتح. وقالت المصادر إن أسلوب الاغتيالات سيتشابه مع ما قامت به الفرق الخاصة الإسرائيلية أثناء محاولتها اغتيال خالد مشعل مدير المكتب السياسي لحركة حماس في الأردن.

ونقرأ خبرا تحت عنوان "شهداء الانتفاضة .. توائم"، يقول الخبر إن مواطنة فلسطينية رزقت بأربعة توائم ثلاثة ذكور وأنثى واحدة، أطلقت عليهم أسماء أشهر شهداء انتفاضة الأقصى من الأطفال وهم محمد الدرة وفارس عودة وإيمان حجو وأحمد.

ونقرأ الخبر التالي "في ذكرى نكبة فلسطين: اعتصام للصحفيين ومجلس النقابة يدعو لإضراب رمزي عن العمل".

يقول الخبر إن الصحفيين نظموا اعتصاما رمزيا بمقر نقابة الصحفيين أمس إحياء لذكرى نكبة فلسطين، طالب خلاله الصحفيون الحكومات العربية بالتحرك لاتخاذ

"اللغة الفرعونية بعيون مصرية"
كتاب جديد
يتهجم على
القرآن الكريم
ويفسر آياته
طبقا لنظرية
اختلقها الكاتب

الأحرار

مواقف حاسمة في مواجهة المجازر التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي. ودعا مجلس النقابة إلى التوقف عن العمل اليوم لمدة 15 دقيقة احتجاجا على تلك المجازر.

عرضت الصحيفة لكتاب ظهر في الأسواق مؤخرا تحت عنوان "اللغة الفرعونية بعيون مصرية" يتهجم على القرآن الكريم ويفسر آياته طبقا لنظرية اختلقها، مفادها أن اللغة الهيروغليفية هي لغة اختزال ضمت كل آيات القرآن الكريم، فصورة العجل اعتبرها الكاتب اختزالا لسورة الكوثر (فصل لربك وانحر)، وأن الكاهن الذي يرتدي جلد النمر (ن –م –ر) اختصار لجزء من الشهادة: "أن محمد رسول الله" وهكذا... الغريب أن الكاتب يعد لإصدار ستة كتب أخرى حول الخزعبلات نفسها، مما دعا الصحيفة لإصدار تحذير ضد هذه السابقة غير المعهودة.


ليس أمام الفلسطينيين سوى العمليات الفدائية الاستشهادية التي علمت إسرائيل الأدب ودفعتها إلى مائدة التفاوض من أجل السلام وليصرخ مؤيدو وعملاء إسرائيل كما يحلو
لهم الصراخ

جلال دويدار- الأخبار

ونختتم جولتنا بصحيفة الأخبار التي كتب رئيس تحريرها جلال دويدار مقاله الافتتاحي ناعيا على الولايات المتحدة صمتها إزاء جرائم الإرهاب الإسرائيلي والتي وصفها بأنها ذات طابع نازي. تساءل دويدار أي ضبط للنفس يمكن أن تطلبه واشنطن من الفلسطينيين بينما هم يتعرضون للقتل بالسلاح الإسرائيلي المتوحش. وقال دويدار "أليس الدفاع عن النفس ضد كل هذه الهجمات البربرية حقا مشروعا؟ وهل يلام الفلسطينيون إذا حاولوا التسلح للدفاع عن أنفسهم ضد هذا البطش الإسرائيلي؟"

واختتم دويدار مقاله قائلا "في مواجهة هذه النزعات الإجرامية ليس أمام الفلسطينيين سوى العمليات الفدائية الاستشهادية التي علمت إسرائيل الأدب، ودفعتها إلى مائدة التفاوض من أجل السلام، وليصرخ مؤيدو وعملاء إسرائيل كما يحلو لهم الصراخ في عالم لا يعرف سوى قوة الكفاح والنضال".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة