إيطاليا تبحث هذا الأسبوع سحب قواتها من العراق   
الأحد 1427/4/23 هـ - الموافق 21/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:06 (مكة المكرمة)، 0:06 (غرينتش)

رومانو برودي وصف الحرب على العراق بأنها خطأ فادح (رويترز-أرشيف)

قال وزير الخارجية الإيطالي ماسيمو داليما إن الحكومة الإيطالية الجديدة ستعقد اجتماعا هذا الأسبوع لصياغة مشروع يتضمن خطة لسحب القوات الإيطالية من العراق.
 
وأوضح ماسيمو داليما، وهو أيضا نائب رئيس الوزراء، للصحفيين خلال زيارة لمدينة نابولي جنوب إيطاليا "من المرجح أن يعقد الاجتماع يوم الأربعاء".
 
وأضاف داليما أن الحكومة الجديدة تخطط لتحويل الوجود الإيطالي في العراق إلي وجود مدني تماما في طبيعته وأن تواصل مساعدة الشعب هناك.
 
وتابع "أننا لا نهرب ولكننا نريد تحويل التزامنا إلى وجود مدني وفقا لأفضل التقاليد المتعارف عليها في إيطاليا".
 
وتأتي هذه الخطوة بعد أيام من تصريح رئيس الوزراء رومانو برودي بأن الغزو الذي قادته أميركا للعراق كان "خطأ فادحا" وأن حكومته تريد ألا يكون لها دور فيما وصفه "باحتلال".
 
وتعتزم حكومة يسار الوسط الإيطالية إعادة القوات الإيطالية المتبقية في العراق والبالغ عددها 2600 جندي ولكنها لم تضع جدولا زمنيا لهذه العملية.
 
ووفقا لخطة أعدتها الحكومة السابقة برئاسة سلفيو برلسكوني فقد كان من المقرر عودة ألف جندي إلى إيطاليا بحلول نهاية يونيو/حزيران على أن يعود الباقون بحلول نهاية العام.
 
وقال بعض المسؤولين الحكوميين إن الإدارة الجديدة قد تقرر التعجيل بالانسحاب ولكن برودي وعد بأن يفعل ذلك بالتنسيق مع الحكومة العراقية والقوات الأجنبية الأخرى في العراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة