طالبان تهاجم مكاتب حكومية قرب كابل   
الاثنين 1430/8/19 هـ - الموافق 10/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)
قوات أميركية في المبنى الحكومي بعد تعرضه للهجوم اليوم (الفرنسية)

قتل خمسة من رجال الشرطة الأفغانية على الأقل إضافة إلى عدد من المسلحين الذين هاجموا مبان مقر حاكم ولاية لوجر ومبان أخرى في الولاية الواقعة جنوب العاصمة كابل وذلك مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في 20 أغسطس/آب الحالي.
 
وقال المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد لرويترز إن ستة مسلحين يرتدون سترات ناسفة هاجموا مباني رئيسة في مدينة بل علم العاصمة المحلية لإقليم لوجر. وقال مجاهد في مكالمة هاتفية من مكان مجهول إن أهدافهم تضمنت مكتب الحاكم ومكاتب الشرطة والانتخابات.
 
وقالت تقارير غير رسمية للشرطة في المدينة إن ثلاثة على الأقل من المهاجمين الذين قالت إن بعضهم انتحاريون ربما يكونون قتلوا واعتقل اثنان آخران.
 
وقال مسؤولون حكوميون إن القتال بدأ حينما أطلق مسلحو طالبان من مبنى مجاور عددا من قذائف آربي جي على مبنى الحكم المؤلف من عدة طبقات، فيما انتشر مسلحون آخرون في المبنى وخاضوا قتالا مع القوات الأفغانية حيث فجر انتحاري نفسه دون أن يسفر ذلك عن قتلى.
 
وقال سكان محليون إن طائرة هليكوبتر أميركية من طراز أباتشي كانت تحلق فوق المنطقة وأطلقت صاروخا على مبنى غير مكتمل كما سمعت أصوات إطلاق نار متفرقة.
 
وقالت الكابتن إليزابيث ماتياس الضابط الإعلامي للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي إنها تعتقد أن هجوما بقنبلة على سيارة قد وقع على مكتب الحاكم وآخر على مكتب الشرطة.
 
وقالت محطة تلفزيون تولو الأفغانية الخاصة نقلا عن مسؤول في لوجر لم تذكر اسمه قوله إن هناك اشتباكات مسلحة تدور بين قوات الأمن الأفغانية ومقاتلي طالبان استمرت لعدة ساعات.
 
وقالت المحطة إن مقاتلي طالبان أطلقوا ستة صواريخ على مبان حكومية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة