فعاليات مهرجان الفيلم المتوسطي القصير تتواصل بطنجة   
الخميس 1428/6/12 هـ - الموافق 28/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:17 (مكة المكرمة)، 23:17 (غرينتش)

تعيش مدينة طنجة بشمال المغرب، إلى غاية نهاية الشهر الجاري على إيقاع فقرات مهرجان الفيلم المتوسطي القصير في دورته الخامسة التي ستعرض خلالها عشرات الأفلام من 17 بلدا.

فعاليات المهرجان الذي بدأ يفرض نفسه كموعد بارز للمهتمين بالشأن السينمائي في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، انطلقت بعرض فيلم "الصوت الإنساني" للمخرج الإيطالي روبرتو روسيليني الذي أنجز عام 1948 في 33 دقيقة.

وسيتم خلال هذه الدورة تقديم 42 فيلما قصيرا من 17 بلدا متوسطيا. ويقدم المهرجان جائزته الكبرى وجائزة لجنة التحكيم وجائزة السيناريو وجائزتين لأفضل ممثل وممثلة.

ويترأس المخرج الفلسطيني ميشال خليفي لجنة تحكيم هذه الدورة التي تضم المنتجة التركية سيبيل فيسكال والمخرج السنغالي بن ديوغاي بيي والفنان التشكيلي سعد حساني والممثلان المغربيان عزيز سعد الله وخديجة أسد والمخرج شرف الدين عنبري.

ويستضيف المهرجان إضافة إلى المسابقة الرسمية مظاهرة بانوراما خاصة بالسينما المغربية سيتم خلالها عرض نحو 50 فيلما. كما تقام ندوات مختلفة لمناقشة الأفلام المعروضة.

وفي مظاهرة أخرى تحمل عنوان "عروض متنقلة للفيلم المغربي" وتضم 25 فيلما، يحاول المهرجان التواصل مع سكان طنجة على نطاق أوسع حيث تقام العروض في أمكنة عامة وساحات ومؤسسات اجتماعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة