شهيد وجرحى بغارتين على غزة   
الأربعاء 2/2/1433 هـ - الموافق 28/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 2:08 (مكة المكرمة)، 23:08 (غرينتش)

جثمان عبدالله التلباني الذي استشهد في غارة استهدفت مركبته بمخيم جباليا (الفرنسية)

استشهد فلسطيني وجرح عشرة آخرون على الأقل في غارتين جويتين شنتهما المقاتلات الإسرائيلية ليل الثلاثاء على قطاع غزة، وفق مصادر طبية فلسطينية وشهود عيان.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية المقالة لوكالة الصحافة الفرنسية إن ثمانية مواطنين أصيبوا بجروح، بينهم اثنان حالتهما خطيرة، في غارة جوية إسرائيلية على مدينة غزة.

وأفاد شاهد عيان بأن طائرة استطلاع إسرائيلية أطلقت صاروخا على الأقل على سيارة مدنية في شارع الجلاء بمدينة غزة ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات بين المارة.

بدورها نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصادر طبية بغزة أن الغارة الإسرائيلية استهدفت سيارة لشرطة الحكومة المقالة في غزة ما أدى إلى إصابة خمسة من عناصرها. 

ثمانية جرحى في الغارة الثانية بشارع الجلاء بغزة (الفرنسية)
غارة ثانية
وفي وقت سابق من ليل الثلاثاء، استشهد فلسطيني وأصيب آخران على الأقل بجروح في غارة جوية إسرائيلية استهدفت مركبة صغيرة بمخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة.

وقال مصدر طبي في مستشفى كمال عدوان إن جثة الشهيد عبد الله التلباني (22 عاما) وصلت إلى المستشفى وهي أشلاء، كما نقل جريحان إثر غارة جوية إسرائيلية على مركبة صغيرة في مخيم جباليا.

وأورد أحد الشهود أن المقاتلات الحربية الإسرائيلية شنت غارة على المركبة في مخيم جباليا أدت إلى استشهاد سائقها وإصابة آخرين كانا يستقلان سيارة أخرى قريبة منها أصيبت بأضرار بالغة.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن التلباني ينتمي إلى حركة الجهاد الإسلامي.

لكن سرايا القدس (الجناح المسلح للحركة) نفت في بيان أن يكون الشهيد ينتمي إلى صفوفها.

وفي بيان مقتضب قال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف عناصر من الحركة الجهادية العالمية وهو تنظيم يضم فلسطينيين ومصريين خلال الغارتين.

وفي 7 ديسمبر/كانون الأول، استشهد ناشط في الجهاد الإسلامي وأصيب خمسة آخرون في غارتين إسرائيليتين على قطاع غزة.

وتأتي الغارتان الجديدتان في الذكرى الثالثة للحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة في شتاء 2008-2009 وأسفرت عن استشهاد أكثر من 1400 فلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة