مصر توقف عشرة من الإخوان على ذمة التحقيق   
الأحد 1424/2/18 هـ - الموافق 20/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أعضاء من الجماعات الإسلامية بمصر أثناء محاكمتهم (رويترز) (أرشيف)

قررت محكمة أمن الدولة العليا في القاهرة إبقاء عشرة من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في السجن على ذمة التحقيق لمدة 15 يوما.

وكانت السلطات قد اعتقلت الأشخاص العشرة في مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة شمال البلاد يوم الجمعة الماضي بتهمة الانتماء لتنظيم غير مشروع وحيازة وثائق تدعو لقلب نظام الحكم.

وقالت مصادر قضائية وأمنية إن المعتقلين وأغلبهم أطباء ومهندسون ومدرسون ألقي القبض عليهم أثناء اجتماع بمنزل أحدهم. من جانبه قال المرشد العام للإخوان المسلمين المستشار مأمون الهضيبي إنه سمع عن الاعتقالات لكنه لا يعرف التفاصيل. وأضاف أن "الجلوس معا في سلام داخل منزل ليس جريمة، لا أعرف لماذا قررت الحكومة اعتقالهم".

وكان وزير الداخلية المصري حبيب العادلي هاجم في منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي الإخوان المسلمين واتهمهم بصورة خاصة بالدعوة إلى انتفاضة شعبية. وتشن السلطات المصرية حملة على الناشطين الإسلاميين منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

وتقول جماعات حقوق الإنسان إن السلطات في مصر تستغل ما يسمى الحرب على الإرهاب التي تقودها الولايات المتحدة لقمع المعارضة السياسية المشروعة. لكن الحكومة تنفي هذه الاتهامات. وتعتبر جماعة الإخوان المسلمين أبرز القوى المعارضة في مصر. وانتخب جميع نواب الجماعة على لوائح انتخابية مختلفة أو مستقلين لأن حركتهم محظورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة