جراحو بريطانيا بأفغانستان يستغيثون   
الجمعة 1430/8/9 هـ - الموافق 31/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:58 (مكة المكرمة)، 9:58 (غرينتش)
زيادة الإصابات بين القوات البريطانية في أفغانستان (رويترز-أرشيف)
أصبح الجراحون البريطانيون العاملون في مستشفى الجيش الميداني الرئيسي في أفغانستان في حالة شديدة من الإجهاد والتعب خلال أكثر أشهر القتال دموية، لدرجة أنهم استنجدوا بفريق جراحة أميركي لمساعدتهم في مواجهة زيادة الإصابات.
 
وأشارت غارديان إلى أنه في الوقت الذي نشرت فيه وزارة الدفاع البريطانية أرقاما تبين أن عدد الجرحى البريطانيين في جنوب أفغانستان كان الأعلى منذ بدء القتال، أكد أطباء عسكريون كبار أن الجراحين في مستشفى كامب باستشن يعملون بسرعة شديدة.
 
وقال مساعد رئيس أركان الدفاع للشؤون الصحية: "بسبب إرهاق الجراحين وساعات العمل الطويلة جدا انتقل فريق جراحة من الوحدات الأميركية مؤقتا لتقديم الدعم للعاملين في كامب باستشن".
 
وقالت الصحيفة إن أرقام وزارة الدفاع تبين أن 57 جنديا بريطانيا -وهو عدد أعلى بكثير من الأرقام الشهرية السابقة- جرحوا في القتال بأفغانستان في أول أسبوعين من يوليو/تموز. وبلغ عدد المصابين إصابات بالغة أو في غاية الخطورة، بحسب وصف وزارة الدفاع 16 إصابة.
 
وأضافت أن الأرقام تبين أن 199 جنديا بريطانيا جرحوا في العمليات هذا العام حتى الآن. ومنذ عام 2001 كان إجمالي الجرحى 753، بينما بلغ عدد القتلى الآن 191 منذ 2001.
 
وقد نشرت هذه الأرقام في وقت حذر فيه الجنرال ريتشارد دانات، قائد الجيش المنصرف، بأن على الحكومة أن تكون في حالة حرب وأن النجاح في أفغانستان لم يكن اختياريا. وأضاف: "يجب أن نفعل كل ما يلزم للنجاح".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة