المغرب يواصل الاعتقالات لوقف المتسللين إلى إسبانيا   
الأربعاء 3/9/1426 هـ - الموافق 5/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:18 (مكة المكرمة)، 18:18 (غرينتش)

حملات الأمن المغربي تشمل أيضا المشتبه في محاولتهم التسلل إلى إسبانيا (رويترز)
استمرت محاولات المهاجرين للتسلل إلى إسبانيا عبر شمال المغرب بصورة غير قانونية رغم الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها السلطات المغربية والإسبانية.

فقد أفادت مراسلة الجزيرة في المغرب أن قوات الأمن اعتقلت 136 مهاجرا غير قانوني، معظمهم من دول جنوب الصحراء الأفريقية أثناء محاولتهم التسلل من مدينة الناظور المغربية إلى سبتة ومليلة الواقعتين تحت السيطرة الإسبانية، وبذلك يصل عدد المعتقلين في المغرب خلال أسبوع إلى نحو 1200.

وأصيب عشرات المهاجرين بجروح في مواجهات مع قوات الأمن بينما نجح آخرون في اجتياز سياج الأسلاك الشائكة إلى الجانب الإسباني.

وتبادلت الرباط ومدريد في بداية الأزمة الاتهامات بشأن المسؤولية عن إطلاق النار على المهاجرين، ما أسفر عن مقتل خمسة منهم الخميس الماضي.

من جانبها وعدت إسبانيا يتعزيز أمن المنطقة الحدودية وسياج الأسلاك الشائكة الذي يفصل سبتة ومليلة عن المغرب.

في المقابل طالب وزير الداخلية المغربي مصطفى الساهل الاثنين الماضي في اجتماع أوروبي مغاربي بتقديم المساعدات للدول المغاربية لمحاربة ظاهرة الهجرة غير القانونية. كما دعا إلى تقديم مساعدات اقتصادية لدعم برامج التنمية ومحاربة البطالة في دول جنوب الصحراء.

تعد سبتة ومليلة إحدى أهم نقاط العبور أمام المهاجرين من أفريقيا لدخول أوروبا. والطريق الرئيسي الآخر الذي يسلكه المهاجرون هو القيام برحلة تمثل خطرا على حياتهم إلى جزر الخالدات جنوب إسبانيا أو عبور مضيق جبل طارق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة