مقتل أربعة في تحرير رهائن بسفارة تشيلي بكوستاريكا   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

قوات مكافحة الشغب في العاصمة سان خوسيه (أرشيف - رويترز)
أعلن مسؤول في الصليب الأحمر أن أربعة أشخاص قتلوا الليلة الماضية بعد أن اقتحمت شرطة كوستاريكا مقر سفارة تشيلي في سان خوسيه حيث كان عنصر من الحرس المدني يحتجز نحو عشرة أشخاص رهائن.

وقال وزير الأمن الكوستاريكي روجيليو راموس "حين دخلنا المبنى عثرنا على أربعة أشخاص قتلى من بينهم رجل الشرطة الذي احتجز الرهائن".

ولم تعرف تفاصيل أخرى على الفور بشأن ملابسات الحادث. وقال وزير الأمن إن المسؤولين ما يزالون يسعون لمعرفة الدافع وراء احتجاز الرهائن، لكنه ألمح إلى أن الشرطي ربما كان ساخطا على قرار لمسؤولي السفارة بنقله إلى موقع آخر.

وكان من المقرر أن يعقد مساء الثلاثاء لقاء في السفارة بين وزير داخلية تشيلي خوسيه ميغيل إينسولزا وتشيليين يسكنون كوستاريكا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة