الأرجنتين وبراغواي في نهائي الكرة بالأولمبياد   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

يونس محمود وسط ثلاثة من لاعبي براغواي (الفرنسية)


توقفت طموحات المنتخب العراقي لكرة القدم المشارك في أولمبياد أثينا عند نيل الميدالية البرونزية بعد أن خسر أمام براغواي 1-3 في المباراة التي جمعت بينهما مساء الثلاثاء في الدور نصف النهائي للمسابقة.

وكان العراق يأمل في الفوز للصعود للنهائي وضمان ميدالية ذهبية أو فضية على الأقل وهو الإنجاز الذي كان سيعد الأول من نوعه على المستوى العربي، لكن الفريق بدا بعيدا عن المستوى المتميز الذي قدمه في المباريات السابقة واستحق الخسارة بسبب هفوات الدفاع وعدم الفاعلية من جانب المهاجمين الذين فشلوا في استغلال الفرص التي أتيحت لهم.

فبعد فرصة مؤكدة ضاعت من هوار محمد فاجأ خوسيه كاردوزو دفاع العراق بهدف مباغت في الدقيقة 17، قبل أن يسجل مرة أخرى في الدقيقة 34 من كرة مثيرة للجدل حيث كان أحد زملائه في موقع تسلل لكن حكم المباراة الفرنسي اعتبره غير متداخل في اللعبة.

وفي الشوط الثاني تلقت شباك العراق هدفا ثالثا عن طريق فريدي بارييرو في الدقيقة 68 لتزداد المهمة صعوبة، في حين لم تثمر الهجمات العراقية في الفترة المتبقية إلا عن هدف وحيد سجله المهاجم البديل رزاق فرحان قبل النهاية بسبع دقائق.

لاعبو الأرجنتين (من اليمين) دلغادو وغونزاليس وتيفيز يحتفلون بالفوز (رويترز)
فوز كبير للأرجنتين

وسيلعب منتخب براغواي المباراة النهائية التي تقام يوم السبت المقبل مع الأرجنتين التي حققت فوزا كبيرا على إيطاليا 3-صفر في أولى مباريات الدور نصف النهائي التي جرت في وقت سابق من مساء الثلاثاء.

وجاءت الأهداف الثلاثة بتوقيع كارلوس تيفيز (16) ولويس غونزاليس (69) وماريانو غونزاليس (84) لتصبح الأرجنتين على بعد خطوة فوز واحد من إحراز اللقب الأولمبي الذي يعد الوحيد الذي لم تحققه حتى الآن.

وهذا هو الفوز الخامس على التوالي في المسابقة للمنتخب الأرجنتيني الذي أكد تفوقه سواء في الأداء الرفيع أو النتائج التي تشهد بانتصاره في جميع المباريات التي خاضها.

وبالهدف الذي سجله اليوم عزز الأرجنتيني تيفيز موقعه في صدارة لائحة الهدافين برصيد سبعة أهداف في خمس مباريات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة