وزير فلسطيني يتلقى تهديدا بالقتل عقب توقيع اتفاقية للبترول   
الخميس 12/9/1427 هـ - الموافق 5/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:10 (مكة المكرمة)، 4:10 (غرينتش)
تلقى وزير التخطيط والقائم بأعمال وزير المالية الفلسطيني سمير أبو عيشة تهديدات بالقتل عبر الهاتف عقب تعاقد حكومته مع شركة جديدة لتوريد النفط إلى الأراضي الفلسطينية.
 
وقال أبو عيشة في لقاء مع الجزيرة إن شخصا تحدث معه مساء الأربعاء باللغة الإنجليزية بلكنة عبرية وهدده بالقتل.
 
وأضاف الوزير أن التهديد جاء عقب توقيع وزارة المالية اتفاقية توريد مشتقات البترول مع شركة إسرائيلية جديدة بدلا من الشركة الإسرائيلية التي احتكرت عملية التوريد منذ 12 عاما, مشيرا إلى أن جهات -لم يسمها- لم ترق لها هذه الاتفاقية خاصة أن قيمة الصفقة تقارب مليار دولار سنويا.
 
ملف شائك
وأوضح أن "ملف توريد البترول إلى الأراضي الفلسطينية شائك جدا ومعقد إلا أنه ورغم ذلك فقد قررنا الخوض فيه وإبرام اتفاقية جديدة مع شركة جديدة وبشروط مالية أفضل للخزينة الفلسطينية".
 
وعن أزمة نقص البترول قال أبو عيشة إن الأزمة كانت نتيجة توقف شركة "دور" السابقة عن التوريد بسبب ديون مالية سابقة وبسبب التوقيع على الاتفاق الجديد مع شركة "باز".
 
وكانت الاتفاقية مع شركة "باز" قد وقعت في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي على أن تقوم الشركة بمباشرة التوريد مع مطلع العام المقبل. لكن الوزير الفلسطيني أشار إلى أن الشركة ستبدأ التوريد قبل الموعد المتفق عليه بثلاثة أشهر.
 
يشار إلى أن السلطة الفلسطينية تعاقدت منذ إنشائها مع شركة دور الإسرائيلية لتوريد البترول, ولكن أزمة مالية وقعت بين الشركة والسلطة عند تسلم حماس للحكومة, فأوقفت الشركة التوريد إلى أن تدخل الرئيس محمود عباس وأمر بدفع جزء من الديون للشركة من حساب صندوق الاستثمار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة