رياضات قوة التحمل تحارب هشاشة العظام   
الاثنين 1436/2/2 هـ - الموافق 24/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:48 (مكة المكرمة)، 13:48 (غرينتش)

تحد ممارسة رياضات قوة التحمل، مثل المشي والركض والمشي السريع والتجول، من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

وقالت العالمة الألمانية زابينه كيند، عضو الجامعة الألمانية للوقاية والإدارة الصحية، إنه أثناء ممارسة هذه الرياضات يؤثر وزن الجسم بأكمله على الهيكل العظمي ويتم تدريب الجهاز العضلي من خلال تعرضه للضغط والشد أثناء الممارسة, لذا فهي تنصح بممارسة هذه الرياضات لمدة نصف ساعة بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً على الأقل.

وأضافت كيند أن تمارين تقوية العضلات وحمل الأوزان القائمة على الأجهزة الرياضية تسهم أيضاً في محاربة هشاشة العظام, حيث إنها تمنح العظام القوة.

كما تعمل بعض التمارين البسيطة على تقوية العضلات، مثل الوقوف على قدم واحدة أثناء تنظيف الأسنان أو ارتداء الجورب أثناء الوقوف, ومن المثالي أيضاً المواظبة على ممارسة تمارين تحسين الشعور بالجسد، مثل الوقوف على قدم واحدة أو على سطح متأرجح, حيث إنها تعمل على تعزيز القدرة على الاتزان، مما يحد من خطر الانزلاق وكسور العظام المترتبة عليه.

وبالإضافة إلى ذلك، تعمل بعض الرياضات، مثل اليوغا وتاي تشي وبيلاتيس، على تدريب مهارات التناسق العضلي العصبي وتزيد من الحركية.

ومن ناحية أخرى، أوضحت العالمة الألمانية أن مرض هشاشة العظام يندرج ضمن أمراض الأيض، وهو يحدث نتيجة لتحلل الكتلة العظمية، وبذلك تفتقر العظام إلى الاستقرار وقوة التحمل، مما يتسبب في آلام شديدة وارتفاع خطر كسور العظام.

وإلى جانب العوامل الوراثية، يُعد السن والجنس والتغذية غير الصحية ونقص الكالسيوم وفيتامين "د" والتدخين وتناول الخمور وقلة الحركة، من العوامل التي تزيد خطر الإصابة بهشاشة العظام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة