ملك الأردن يلتقي قيادات إسلامية   
الاثنين 1432/2/27 هـ - الموافق 31/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:14 (مكة المكرمة)، 14:14 (غرينتش)
الإسلاميون سيطرحون أمام الملك عبد الله الثاني المطالب الشعبية بإجراء إصلاحات (الفرنسية-أرشيف)
يلتقي ملك الأردن عبد الله الثاني قريبا بعدد من قيادات الحركة الإسلامية, وفق ما أفاد قيادي بجماعة الإخوان المسلمين بالأردن اليوم الاثنين.
 
ونقلت يونايتد برس إنترناشونال عن جميل أبو بكر أن الملك سيلتقي في وقت قريب بعدد من قيادات الجماعة والحركة الإسلامية "إلا أننا لم نبلغ بموعد اللقاء".

ووصف أبو بكر اللقاء المرتقب بالهام للغاية، وأضاف "سنطرح أمام الملك المطالب الشعبية والوطنية بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية" مشيرا إلى مطالب الحركة الإسلامية بهذا الصدد لاسيما ما يتعلق بإجراء تعديلات دستورية وقانونية.
 
وكانت الحركة الإسلامية طالبت بإجراء تعديلات دستورية تتيح لرئيس الغالبية البرلمانية تشكيل الحكومة, ويعين الملك رئيس الوزراء بموجب الدستور.
 
ويؤيد الإسلاميون بشدة إقالة حكومة رئيس الوزراء سمير الرفاعي, داعين لتشكيل حكومة قادرة على تحقيق إصلاحات, كما يطالبون بحل مجلس النواب الذي انتخب في نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي وإجراء تعديلات على القوانين الناظمة للحياة السياسية بالبلاد لاسيما قانون الانتخابات وقانون الاجتماعات العامة.
 
وتشارك الحركة الإسلامية في الحراك الشعبي الذي يشهده الأردن منذ أسابيع للاحتجاج على السياسات الاقتصادية للحكومة، والمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية, ونظمت خلال الأيام الماضية مسيرات واعتصامات بالعاصمة عمّان وعدد من المدن للمطالبة بتحقيق الإصلاح.
 
وكان الملك عبد الله بدأ الأسبوع الماضي عقد لقاءات مع عدد من القوى السياسية بدأها بلقاءين مع النواب والأعيان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة