الحجاب يدخل مسابقة ملكة جمال إندونيسيا   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)

طالبات إندونيسيات يتظاهرن احتجاجا على منع فرنسا الحجاب الإسلامي (رويترز-أرشيف)

علي صبري-جاكرتا
دخل الحجاب أجواء مسابقات ملكة الجمال في إندونيسيا عندما اختيرت شابة متحجبة للجولة النهائية من المسابقة التي ستعقد يوم السادس من الشهر المقبل.

وقد اختيرت المتحجبة أندينا (18 عاما) الطالبة بالمدرسة الثانوية ضمن 30 متنافسة على اللقب لدخول الجولة النهائية للمسابقة.

وقالت أندينا بعد ترشيحها للجولة النهائية إنها فوجئت بتلك النتيجة لأن مشاركتها كانت فقط من باب التسلية، وأضافت في حديث صحفي "سأثبت أنه بإمكاني الفوز بلقب ملكة جمال إندونيسيا رغم ارتدائي الحجاب".

وقد اعتبر حكام المسابقة أن الطريقة التي ارتدت بها أندينا الحجاب كانت جميلة، وقالوا إنه "بدلا من تقييم جمال شعرها وطريقة تصفيفه، فإننا نظرنا إلى طريقة لبسها للحجاب، وقد كانت جميلة أيضا".

من جانبها قالت رئيسة منظمة ملكة جمال إندونيسيا كوسويسنورداني "نأخذ بعين الاعتبار العقل والسلوك إلى جانب الجمال الظاهر في تقييم جمال المتسابقات".

وتنحدر أندينا من إقليم آتشه غرب إندونيسيا، وهو أحد الأقاليم المتوترة على الدوام حيث تسعى فيه حركة آتشه الحرة للانفصال عن إندونيسيا.

إقليم متدين
ويعتبر آتشه الإقليم الوحيد الذي تلزم فيه المرأة بارتداء الحجاب وتعاقب في حال عدم ارتدائه، وفيه محاكم لتطبيق الشريعة الإسلامية، وإن كان كثير من الجدل يدور حول منهجية التطبيق هناك.

وكان آتشه من أول الأقاليم استقبالا للإسلام في الأرخبيل الإندونيسي، وكان أشدها مقاومة للاحتلال البرتغالي، ومن أواخرها انضماما إلى الدولة الإندونيسية التي وحدها الرئيس المؤسس أحمد سوكارنو.

وبعد سنوات من انضمام الإقليم إلى الجمهورية نشطت فيه حركة انفصالية تسعى لإقامة دولة إسلامية تعمل على تطبيق الشريعة الإسلامية، ولذلك يجد التدين في هذا الإقليم مساحة واسعة بين سكانه.
_____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة