أئمة المساجد بموريتانيا ينددون بتدنيس الأميركيين للمصحف   
الخميس 18/4/1426 هـ - الموافق 26/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:46 (مكة المكرمة)، 8:46 (غرينتش)
أكد العشرات من الأئمة والخطباء والدعاة في موريتانيا استنكارهم لتدنيس محققين أميركيين للمصحف الشريف في قاعدة غوانتانامو.
وندد عشرات الأئمة والدعاة في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه بما أسموه حملة التشويه التي تشمل مظاهر التدين ومنع استخدام مكبرات الصوت في المساجد لتعليم الناس وتوجيههم.

وطالب الموقعون على البيان بوقف الاقتحامات والاعتداءات ضد بيوت الله وبترك المنابر مفتوحة للعلم والتوجيه, كما طالبوا بتجنيبها للسياسة وصراعاتها.
من جهة ثانية قامت الشرطة يوم أمس الاثنين بتفريق العشرات من أهالي المعتقلين الإسلاميين الذين تجمعوا أمام قصر العدالة في انتظار إحالة ذويهم إلى النيابة بعد أن انتهت الفترة القانونية لحجزهم التحفظي لدى الشرطة.

الجدير بالذكر أن أكثر من ثلاثين من قادة وعناصر التيار الإسلامي محتجزون ضمن حملة اعتقالات شنتها قوات الأمن في 25 أبريل/نيسان الماضي.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة