تأكيدات أميركية برفض المساس بعرفات   
الخميس 1424/7/22 هـ - الموافق 18/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت صحيفة القدس العربي إن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات سيلقي خطابا خلال اليومين القادمين يعلن فيه استعداده لهدنة جديدة، وأشارت الوطن السعودية إلى أن السلطة الفلسطينية تلقت تأكيدات من واشنطن برفض المساس بعرفات، وأبرزت الرأي العام الكويتية حوارا لوزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم بشأن إمكانية التفاوض مع سوريا.


السلطة الفلسطينية تلقت تأكيدات من واشنطن برفض أية خطوة من شأنها المس بالرئيس ياسر عرفات على الرغم من استخدامها الفيتو في مجلس الأمن

نبيل شعث/ الوطن السعودية


المساس بعرفات
في حديث أجرته معه صحيفة الوطن السعودية قال وزير الشؤون الخارجية في الحكومة الفلسطينية المستقيلة نبيل شعث إن "السلطة الفلسطينية تلقت تأكيدات من واشنطن برفض أية خطوة من شأنها المس بالرئيس ياسر عرفات على الرغم من استخدامها الفيتو في مجلس الأمن". غير أن شعث شدد في المقابل على أنه لا يمكن الاطمئنان إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بعد الفيتو الأميركي على مشروع القرار العربي الرافض للمس بعرفات، واصفا التصويت بأنه سيئ وغير مقبول.

ورحب شعث بالدعوة لعقد قمة عربية طارئة لبحث التهديدات الإسرائيلية ضد عرفات والأوضاع في الأراضي المحتلة إلا أنه استبعد انعقاد هذه القمة، مطالبا برد فعل عربي فوري ولو على مستوى وزراء الخارجية العرب.

واستبعد شعث إعلان الحكومة الفلسطينية الجديدة برئاسة أحمد قريع قبل أسبوع من الآن، مشيرا إلى أنه بعد انعقاد الاجتماع الموسع لحركة فتح يوم أمس في رام الله فإن قريع سيتوجه إلى غزة لمواصلة التشاور مع بقية الفصائل الفلسطينية حول تشكيل حكومته.


ياسر عرفات سيلقي خلال اليومين القادمين خطابا يجدد فيه التزام السلطة الفلسطينية بعملية السلام واستعدادها لإعلان هدنة جديدة مع إسرائيل

القدس العربي


هدنة جديدة
أشارت صحيفة القدس العربي اللندنية إلى أن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات سيلقي خلال اليومين القادمين خطابا يجدد فيه التزام السلطة الفلسطينية بعملية السلام واستعدادها لإعلان هدنة جديدة مع إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن صخر حبش عضو اللجنة المركزية لحركة فتح, أن "عرفات سيدعو إلى هدنة مع إسرائيل تتضمن وقفا للنار بين الطرفين وعدم المساس بالمدنيين آيا كانوا، وسيؤكد أنه لا بد من التعايش بين الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني".

وأضافت الصحيفة، نقلا عن مصادر فلسطينية، أن اجتماعا سيعقد اليوم لحركة فتح سيسفر عن ترشيح عضو اللجنة المركزية للحركة عباس زكي لرئاسة المجلس التشريعي خلفا لأحمد قريع رئيس الوزراء الفلسطيني.


الرئيس السوري بشار الأسد ومسؤولين سوريين آخرين وجهوا لنظرائهم الإسرائيليين الكثير من الرسائل بعد الحرب على العراق من خلال وسطاء

سيلفان شالوم/ الرأي العام


رسائل سورية

أما صحيفة الرأي العام الكويتية فحاورت وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم الذي قال للصحيفة إن "الرئيس السوري بشار الأسد ومسؤولين سوريين آخرين وجهوا لنظرائهم الإسرائيليين الكثير من الرسائل بعد الحرب على العراق من خلال وسطاء" رفض ذكر أسمائهم. وقال شالوم إن "إسرائيل قررت الانتظار شهرا قبل الرد على الرسائل حتى تتأكد من نوايا السوريين، وما إذا كانوا يريدون فعلا عقد اجتماعات مع إسرائيل أو أنهم يستخدمون ذلك لتخفيف الضغوط الأميركية عليهم".

وأعلن شالوم أن إسرائيل "مستعدة لإجراء محادثات فورية مع سوريا شرط إغلاق مكاتب المنظمات الفلسطينية فيها"، كما أنها "مستعدة للتفاوض دون قيد أو شرط مع السوريين ولكن ليس من النقطة التي وصلت إليها المفاوضات سابقا".

ودعا شالوم دول الخليج إلى التقدم نحو التطبيع الثنائي، معتبرا أن هذا التطبيع سيساعد في حل الخلافات بين إسرائيل والفلسطينيين.

شهادة ميشال عون
أبرزت صحيفة الحياة اللندنية نبأ استماع الكونغرس الأميركي أمس إلى شهادة الزعيم اللبناني المعارض العماد ميشال عون الذي اتهم سوريا "بإشعال الحرائق في لبنان، لتبرير إطفائها" على مدى أكثر من عقدين مما أسماه "الاحتلال والهيمنة اللذين حولا لبنان إلى أرضية خصبة للإرهاب".

وفي شهادته أمام اللجنة الفرعية لشؤون الشرق الأوسط، في سياق مناقشة قانون محاسبة سوريا واستعادة السيادة اللبنانية، اعتبر عون أن سوريا حولت لبنان إلى "عبد يعمل على خدمة الدكتاتورية"، مشيراً إلى أن لبنان "أصبح في ظل ما أسماه الاحتلال السوري بلداً تُنتهك فيه حقوق الإنسان ويتم فيه اغتيال الديبلوماسيين والصحافيين".

واعتبر عون أن إصرار سوريا على عدم السماح للجيش اللبناني بالانتشار عند الحدود في الجنوب يهدف إلى إبقاء حال التوتر قائمة في سياق "إعاقة عملية السلام في المنطقة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة