ميتشل يستعد لمهمة جديدة   
الخميس 1431/4/2 هـ - الموافق 18/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:38 (مكة المكرمة)، 16:38 (غرينتش)
ميتشل أرجأ زيارته قبل أيام على خلفية خلاف بشأن خطط استيطانية (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت وكالة رويترز نقلا عن مسؤول فلسطيني كبير لم تسمه أن المبعوث الأميركي جورج ميتشل سيعود إلى منطقة الشرق الأوسط يوم الأحد المقبل, بعد أن أرجأ زيارته قبل أيام, على خلفية إعلان خطط حكومية إسرائيلية لبناء مستوطنات جديدة.
 
وقال المسؤول الفلسطيني "أبلغنا الأميركيون أن ميتشل سيأتي يوم الأحد, وسيلتقي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس أثناء الزيارة".
 
وكان من المفترض أن تشكل زيارة ميتشل المؤجلة منذ الثلاثاء الماضي إعلانا ببدء محادثات إسرائيلية فلسطينية غير مباشرة.
 
جاء ذلك بينما أفاد مكتب وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك بأنه تحدث في مكالمة هاتفية مع ميتشل حيث جرى بحث "السبل والاحتمالات المختلفة لحل الأزمة وبدء المفاوضات". وأشار مكتب باراك أيضا إلى احتمال وصول ميتشل يوم الأحد المقبل.
 
وتشير رويترز إلى احتمال تعارض مهمة ميتشل المرتقبة مع رحلة مقررة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن لحضور اجتماع لمجموعة ضغط موالية لإسرائيل. كما أن مسألة اجتماعه مع مسؤولين في إدارة أوباما محل تكهنات, كما تقول رويترز.
 
وكانت الإدارة الأميركية قد ناشدت إسرائيل إظهار الالتزام بعملية السلام, بعد توتر ظاهر في العلاقات الثنائية, على خلفية المشاريع الاستيطانية التي أعلن عنها أثناء زيارة جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي للمنطقة مؤخرا.
 
الرباعية الدولية
من ناحية أخرى يعقد في موسكو غدا الجمعة اجتماع للجنة الرباعية الدولية بمشاركة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون, حيث ينتظر بحث كيفية استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل.
 
كما يتوقع أن تجري كلينتون محادثات مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ونظيرها سيرغي لافروف.
 
من جهته أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، عن أمله في أن يؤدي اجتماع الرباعية الدولية لإطلاق مفاوضات مباشرة. وأعلن بان أنه ينوي التوجه إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية, بما في ذلك قطاع غزة, عقب انتهاء اجتماعات موسكو.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة