إخلاء مراكز تجارية أميركية بسبب مخاوف أمنية   
الأحد 2/3/1437 هـ - الموافق 13/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:23 (مكة المكرمة)، 8:23 (غرينتش)

تم إجلاء آلاف المتسوقين من مراكز تجارية في ثلاث ولايات أميركية على الأقل أمس السبت بعد أن عطلت تحذيرات أو الخوف من وجود قنابل يوما من أكثر أيام السنة ازدحاما خلال فترة التسوق بمناسبة عيد ميلاد المسيح. 

وجاءت عمليات الإجلاء في وقت يزداد فيه الحذر بالأماكن العامة في شتى أنحاء الولايات المتحدة وذلك بعد أسبوع من قيام زوجين بقتل 14 شخصا في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا، فيما وصفه مكتب التحقيقات الاتحادي بأنه عمل إرهابي. 

وقالت السلطات إن حقيبة فارغة أدت إلى إجلاء نحو خمسمئة شخص صباح أمس السبت من بضعة متاجر في مركز لارجو التجاري بالقرب من تامبا في ولاية فلوريدا. 

واشتبه رجال الإطفاء -الذين كانوا موجودين في المكان بسبب اتصال آخر- بحقيبة في إحدى عربات التسوق قرب أحد المتاجر، وارتابوا فيها قبل أن يتضح لاحقا أنها فارغة.

وأخلي مركز "شوبس آت ريفرسايد" التجاري المؤلف من طابقين في هاكينساك بولاية نيوجيرسي بعد أن علمت السلطات بتحذير كتب على جدران دورة مياه من وجود قنبلة، حسب ما ذكرت الشرطة المحلية. 

كما تسبب تحذير على جدران دورة مياه أيضا بإخلاء مركز أنيماس فالي التجاري في فارمنغتون بولاية نيومكسيكو والذي أعيد فتحه عقب التأكد من عدم وجود قنابل على غرار ما جرى في بقية المتاجر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة