منظمة العفو تحتج على ظروف اعتقال غوانتانامو   
السبت 1424/11/19 هـ - الموافق 10/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهر العشرات من ناشطي منظمة العفو الدولية في كاتالونيا ببرشلونة (شمال شرق إسبانيا) اليوم السبت احتجاجا على ظروف احتجاز أسرى معتقل غوانتانامو.

وظهر ناشطو المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان ملثمين في بزات برتقالية خلف قضبان أو راكعين, ليجسدوا بذلك ظروف الاعتقال في قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا استنادا إلى الصور القليلة التي نشرت عن هؤلاء الأسرى.

وجرى عرض ناشطي منظمة العفو الدولية في منطقة تجارية من عاصمة كاتالونيا أمام بضعة آلاف من الأشخاص.

وأصدرت المنظمة بيانا قالت فيه إن "اعتقال مئات الأشخاص في خليج غوانتانامو بدون توجيه تهم إليهم أو محاكمتهم يشكل انتهاكا للعدالة وإساءة إلى كرامة الإنسان".
وأضاف البيان إن غوانتانامو "باتت رديفا لسعي الولايات المتحدة إلى التمتع
بسلطة مطلقة ولازدراء دولة القانون".

ونقلت أول مجموعة من الأسرى إلى سجن غوانتانامو في 12 يناير /كانون الثاني 2002.

ويحتجز حاليا في هذه القاعدة 660 أسيرا من أربعين دولة اعتقل معظمهم في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة