خوليو إيغليسياس يغني بسوريا بعد أربعين عاما من الانتظار   
الخميس 1429/7/8 هـ - الموافق 10/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:42 (مكة المكرمة)، 14:42 (غرينتش)
خوليو إيغليسياس بمؤتمر صحفي الأربعاء بدمشق (الفرنسية)
يستعد المغني الإسباني الشهير خوليو إيغليسياس لإقامة حفل غنائي مساء الخميس بمسرح بصرى الأثري جنوب دمشق، وهو أول حفل غنائي له في سوريا.

وقال خوليو (65 عاما) الذي يرافقه فريق فني من 35 شخصا من دول مختلفة بعد وصوله إلى دمشق في مؤتمر صحفي الأربعاء إنه يلبي مسرورا دعوة "انتظرها أربعين عاما" للجمهور السوري الذي استمعت أجيال منه إلى أغانيه.

وسيحضر حفل إيغليسياس نحو ثلاثة آلاف شخص بعد بيع جميع بطاقات الحفل، وذلك رغم اتساع المسرح لحوالي ستة آلآف شخص، حيث حرصت شركة نينار المنظمة للحفل على ترك مسافة بين المقاعد.

وأعلن خوليو أن أكبر جائزة حصل عليها في حياته تقديمه أغاني في كل العالم وأخيرا في مسرح بصرى العريق في إطار احتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية عام 2008.

وتمنى المغني -الذي سيقضي يومين آخرين في سوريا ليزور معالم دمشقية مثل المدينة القديمة- أن لا تمثل زيارته فقط "جسرا بين الثقافتين في سوريا وإسبانيا، بل أن يمثل العالم كله بالنسبة للسوريين".

وأضاف "أتمنى أن يعيش العالم كله وعيا واحدا رغم تعدد الثقافات والأديان".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة