مياه السيول الملوثة تثير المخاوف من تفشي الأمراض بالهند   
الخميس 1428/6/20 هـ - الموافق 5/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:05 (مكة المكرمة)، 16:05 (غرينتش)

المياه غمرت الشوارع وخبراء الصحة حذروا من تفشي الأمراض (الفرنسية)

أبدى مسؤولون في مجال الصحة بمدينة كلكتا التي غمرتها مياه السيول قلقهم من تفشي الأمراض، في حين يشرب السكان المياه الملوثة التي يصل ارتفاعها إلى العنق ويسبحون فيها.

كما غمرت الأمطار المنازل وأدت إلى انقطاع التيار الكهربائي بالمدينة الشرقية التي يسكنها أكثر من ثمانية ملايين نسمة، وأغلقت معظم المدارس اليوم أبوابها لليوم الثالث على التوالي، وخلت الكثير من المكاتب من موظفيها الذين لم يذهبوا إلى العمل بسبب الشوارع المغمورة بالمياه.

وتوقع خبراء الأرصاد المزيد من الطقس السيئ فيما استخدمت السلطات الرمال لإقامة سدود دفاعية بمحاذاة نهر هوغلي، ووزع عمال الإنقاذ في قوارب عبوات من محلول معالجة الجفاف والأدوية، في حين وردت تقارير عن إصابة أشخاص بالتهابات جلدية وحمى من بعض المناطق.

ولم يخف خبراء الصحة مخاوفهم من انتشار الأمراض، سيما بعد أن اختلطت مياه الصرف الصحي بمياه الأمطار، وحذر ديب دوايبايان تشاتوبادهاي -وهو مسؤول كبير بوزارة الصحة- الأطفال من السباحة في هذه المياه وتفادي اجتياز الشوارع المغمورة على سبيل اللهو.

من جانبه أكد المسؤول بالمعهد الوطني ديبيكا سور أنه في ظل استهلاك جميع احتياطي المياه الصالحة للشرب، فإنه لا يوجد أمام الناس خيار سوى شرب المياه الملوثة من أجل البقاء.

وضربت عواصف وأمطار غزيرة وسيول مناطق شاسعة من جنوب آسيا على مدى الأيام الثلاثة عشر الماضية.

وفي إقليم بلوشستان الصحراوي بباكستان قتل 700 شخص واختفى العشرات وشرد عشرات الآلاف. كما تقطعت السبل بعشرات الآلاف من الأشخاص بعد أن تسبب إعصار في حدوث سيول الأسبوع الماضي الأمر الذي أدى إلى مصرع 132 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة