باريس ولندن تكافحان الهجرة السرية   
الثلاثاء 14/7/1430 هـ - الموافق 7/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:18 (مكة المكرمة)، 22:18 (غرينتش)
ثمانمائة لاجئ ينتظرون لعبور القنال الإنجليزي نحو بريطانيا (رويترز-أرشيف)
وقعت فرنسا وبريطانيا على اتفاقية لمكافحة الهجرة غير الشرعية من شمال فرنسا.
 
وستتحمل بريطانيا بموجب الاتفاقية حصة أكبر من تكاليف معالجة المشكلة بدفع مزيد من الأموال لشراء أجهزة كشف جديدة وتكاليف العاملين.
 
وسيعمل الجانبان أيضا وفقا للاتفاقية التي وقعت بمدينة إيفيان الفرنسية، على تأسيس مركز جديد مشترك للمعلومات.
 
وقال وزير الهجرة إيريك بيسون إن "كل تكاليف الاستثمارات الجديدة والصيانة والعمليات بما فيها رواتب الموظفين العاملين على أجهزة الكشف سيتحملها الجانب البريطاني".
 
ووقعت الاتفاقية بعد شكاوى فرنسية متكررة من أن بريطانيا لا تقوم بما يكفي لتحمل نصيبها من تكاليف تعقب المهاجرين غير الشرعيين الذين يحاولون دخول بريطانيا.
 
واتفق البلدان على تشديد إجراءات المراقبة على الحدود وإقامة مركز استقبال إنساني لطالبي اللجوء وكذا تقديم المساعدات الغذائية لهم.
 
وتقدر السلطات الفرنسية أن قرابة ألفي مهاجر غير شرعي يحتشدون في المنطقة الساحلية الشمالية حول كالي في انتظار عبور القنال الإنجليزي إلى بريطانيا.
 
وتفيد تلك السلطات أن عددهم يبلغ حوالي ثمانمائة شخص يوجدون في مخيم يعرف باسم "الغابة" بهذه المنطقة مشيرة إلى أن المهربين يتولون مساعدة المهاجرين غير الشرعيين وأغلبهم من العراق وأفغانستان وإريتريا لركوب شاحنات ليلا لعبور القنال على متن عبارات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة