ماليزيا تستعد لإبعاد نحو مليون عامل إندونيسي   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

ترحيل مهاجرين إندونيسيين من ماليزيا (أرشيف)
علي صبري-جاكرتا
تستعد إندونيسيا لعودة 800 ألف من مواطنيها الذين تنوي ماليزيا إبعادهم في غضون الأسابيع القادمة لوجودهم بشكل غير قانوني على أراضيها وعملهم دون ترخيص من السلطات الماليزية.

ويتوقع المراقبون أن تحدث عودة هذا العدد من المواطنين العاملين بالخارج أزمة اقتصادية واجتماعية جديدة للحكومة الإندونيسية.

وقد انتهت المهلة التي منحتها السلطات الماليزية للعاملين لتعديل أوضاعهم أو مغادرة البلاد، وذلك بعد جولات من المباحثات بين سلطات البلدين لحل هذه المشكلة على مدى السنوات القليلة الماضية.

ولم تستجب السلطات الماليزية لنداءات الحكومة الإندونيسية بتمديد المهلة الممنوحة للمخالفين إلى ما بعد العشرين من سبتمبر/أيلول القادم، موعد الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الإندونيسية، إذ من شأن عودة هذا العدد من الإندونيسيين من ماليزيا أن يخلق أزمة، ويسيء لموقف الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو بوتري وهي على أبواب الانتخابات.

وتؤكد منظمات غير حكومية في جاكرتا أن عددا من المواطنين بدؤوا بالفعل في العودة إلى البلاد، فقد عاد 8500 إلى مدينة سورابايا شرق جزيرة جاوا، ووصل 3500 إلى ميناء رياو، ويقيم الآن 7000 من العائدين في مخيمات مؤقتة، أعدت لاستقبالهم في نونوكان شرق كاليمنتان بالقرب من الحدود مع ماليزيا.

وحسب الإحصائيات الرسمية فإن 700 ألف عامل إندونيسي يعمل بصورة قانونية في ماليزيا، بينما يعمل 800 ألف آخرين دون إذن السلطات الماليزية، ويعمل معظمهم في خدمة المنازل وعمالة البناء.

ومن شأن عودة هذا العدد الكبير أن يرفع من معدل البطالة المرتفع أصلا، وحسب ما تعلن الحكومة الإندونيسية فإن معدل البطالة يصل 10% من القوى العاملة، بينما يؤكد الخبراء الاقتصاديين أن المعدل الصحيح للبطالة يصل 40%.

ويعتقد الاقتصادي الإندونيسي ديديك رجبيني أن "عودة هذا العدد سيتسبب حتما في مشاكل اقتصادية تتمثل بالإضافة إلى ارتفاع معدل البطالة، في خلق مشاكل اجتماعية وارتفاع معدل الجريمة". بينما رفض مسؤولون في وزارة العمل في جاكرتا التعليق على هذه الأزمة، واكتفوا بالوعد بالعمل على حل مشكلة العائدين.

وكان نائب رئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق قال إن الارتفاع المتزايد في أعداد العاملين الأجانب بصورة غير قانونية في ماليزيا يهدد استقرار البلاد، وأضاف أن حكومته اتخذت هذه الخطوة بسبب ارتفاع الجرائم والصراعات العرقية التي تورط فيها عمال أجانب.

______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة