المعارضة تستعيد معظم القنيطرة من تنظيم الدولة   
الخميس 12/7/1436 هـ - الموافق 30/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 4:01 (مكة المكرمة)، 1:01 (غرينتش)

سيطرت فصائل في المعارضة المسلحة على أجزاء من مدينة القنيطرة جنوبي غربي وسوريا وقرى في ريفها كانت خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك عقب اشتباكات عنيفة بين الجانبين. 

وقال ناشطون إن حركة أحرار الشام الإسلامية وجبهة النصرة لأهل الشام ولواء العز وجيش اليرموك وعدة فصائل أخرى من المعارضة شاركت في هذه الاشتباكات.

وقال عضو المكتب الإعلامي لحركة أحرار الشام الإسلامية إن المعركة بدأت يوم الاثنين الماضي 27 أبريل/نيسان الجاري، وهي لا تزال مستمرة حتى اليوم ضد تنظيم الدولة.

وأضاف أنهم تمكنوا من فرض سيطرتهم على أجزاء واسعة من مدينة القنيطرة وقرى العدنانية ورسم الشولي والرواضي في ريفها، في حين لا تزال المعارك مستمرة حتى اللحظة في بلدة القحطانية التي يسيطر تنظيم الدولة على قسم صغير منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة