"خيل تايهة" من فلسطين تفوز بجائزة مهرجان المسرح العربي   
السبت 1436/3/27 هـ - الموافق 17/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:32 (مكة المكرمة)، 10:32 (غرينتش)

فازت مسرحية "خيل تايهة" لمسرح "نعم" من فلسطين بجائزة مهرجان المسرح العربي في دورته السابعة التي احتضنتها الرباط بين العاشر و16 يناير/كانون الثاني الحالي من بين تسعة عروض مسرحية متنافسة، اختارت منها اللجنة عرضين قالت إنهما استوفيا شروط لجنة التحكيم.

وقالت المسرحية اللبنانية لينا أبيض التي أعلنت الفائز في حفل أقيم مساء الجمعة، إن مسرحية "خيل تايهة" من تأليف الكاتب السوري عدنان العودة وإخراج إيهاب زاهدة فازت بجائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي بعد ترشيحها إلى جانب مسرحية "بين بين" للفرقة المغربية (نحن نلعب للفنون).

ولمسرحية "خيل تايهة" بُعدٌ فلسفي، إذ تدور حول طفلة بدوية تدعى "تايهة" التي ابتلعتها دوامات من العاصفة الرملية أولا، وأبعدتها عن أهلها الأصليين، ثم أخذتها دوامة الحياة في رحلة واقعية أسفرت عن حب وزواج لتنجب طفلة أسمتها "خيل".

ففي يوم ولادتها لم تهدأ الخيل في القرية، وتنبأت عرافة القرية للبنت بأنها لن تعيش بعد الثلاثين، إذ قالت يومها "وجهك حجر وصوتك خضر ولن تكملين الثلاثين". وعلى لسان العرافة، قالت وصية الزوج (أبو خيل الذي قُتل غدرا) برمي الحبل السري على سطح المدرسة لأن "عمر المتعلم أطول من عمر الأمي".

مسرحية "خيل تايهة" ذات بعد فلسفي تدور حول الطفلة "تايهة" التي ابتلعتها دوامات من العاصفة الرملية أولا، وأبعدتها عن أهلها الأصليين، ثم أخذتها دوامة الحياة في رحلة واقعية أسفرت عن حب وزواج لتنجب طفلة أسمتها "خيل"

توصيات فنية
وستفتتح "خيل تايهة" الدورة القادمة من مهرجان المسرح العربي التي ستحتضنها العاصمة الكويتية في يناير/كانون الثاني 2016، وتبلغ قيمة الجائزة أكثر من 25 ألف دولار.

وعرض على مدى سبعة أيام في هذه الدورة -التي نظمتها الهيئة العربية للمسرح ووزارة الثقافة المغربية- 16 عرضا مسرحيا تمثل مصر وسوريا وفلسطين والكويت والأردن والإمارات والمغرب وتونس والجزائر والعراق، ترشحت تسعة عروض منها للمنافسة.

وقالت المسرحية السورية ندى الحمصي عن لجنة التحكيم، إن اللجنة أخذت بعين الاعتبار" البناء الفني واكتمال عناصره والحلول الجمالية فيه ومدى إتقانه ومدى خدمته للدراما العربية، وكذلك البناء الفكري وعلاقته بالواقع المعاش".

كما قالت إن اللجنة سجلت عددا من الملاحظات والتوصيات التي تأمل "أن تأخذ بعين الاعتبار من قبل المسرحيين والهيئة العربية للمسرح بصفتها الهيئة المنظمة لهذه المسابقة والتي تعتبر اليوم أهم جائزة تتاح للمسرح العربي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة