كيري يتهم بوش بخداع الأميركيين حول العراق   
السبت 1425/1/28 هـ - الموافق 20/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تزايد كلفة الاحتلال الأميركي للعراق (الفرنسية)

اتهم المرشح الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأميركية, جون كيري الرئيس جورج بوش بأنه خدع الأميركيين حول المسألة العراقية.

وقال كيري مساء الجمعة إن بوش "خدع الأميركيين" في خطابه حول حالة الاتحاد عندما أشار إلى برنامج صدام حسين للأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل, "ورفض ولا يزال يرفض التحدث صراحة مع الأميركيين عن تكاليف الحرب".

وأضاف في بيان بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لشن الحرب على العراق "لنقلها بكل بساطة, إن هذا الرئيس لم يقل الحقيقة حول الحرب وبلادنا تدفع الثمن".

وكان السناتور عن ماساتشوستس (شمال شرق) صوت في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 على قانون يسمح لبوش بشن الحرب. ولكنه برر ذلك بأنه كان يعتقد أن الرئيس "سيشكل تحالفا حقيقيا للحد من العبء العسكري والمالي للولايات المتحدة وأن الحرب ستقرر بعد استنفاد كل الوسائل وأنه ستكون هناك خطة لتحقيق السلام".

بوش أكد تماسك تحالف الحرب (الفرنسية)
تماسك التحالف

جاء ذلك في الوقت الذي قال فيه بوش في كلمة ألقاها أمس بمناسبة الذكرى الأولى للحرب على العراق إن 84 دولة تواجه مخاطر ما أسماه بالتهديد الإرهابي, وإن من واجب كل حكومة أن تحاربه وتقضي عليه, مشددا على أنه لن يكون هناك موقف محايد مع الإرهاب.

واعتبر الرئيس الأميركي الذي ألقى كلمته أمام سفراء الدول المؤيدة لما يسمى الحرب على الإرهاب في العراق وأفغانستان, أن كل هجوم على دولة مشاركة في التحالف هو "اختبار لعزم" هذا التحالف وأن الرد يجب "ألا يقتصر على تعبير الحزن بل أن يظهر تصميما أكبر".

وفي ما يتعلق بالشأن العراقي، اعتبر بوش أن مصلحة أي دولة اليوم أيا كان موقفها في الماضي بشأن غزو العراق تقتضي قيام عراق حر ومسالم وديمقراطي. ووعد بعدم التخلي عن الشعب العراقي قائلا "لن نتخلى عن الشعب العراقي وسنفعل كل ما ينبغي لتحقيق النجاح" في هذا البلد.

وتطرق الرئيس الأميركي إلى الخلافات التي قامت مع عدد من الدول ولا سيما الأوروبية بشأن الحرب العراقية, فاعتبر أن هذه الخلافات باتت شيئا من الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة