جونيور يقر بخطئه بسباق الفورمولا   
الثلاثاء 17/10/1430 هـ - الموافق 6/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:24 (مكة المكرمة)، 14:24 (غرينتش)
الإسباني ألونسو يتوسط فريق رينو للفورمولا ويظهر جونيور أقصى اليمين (رويترز-أرشيف)

اعترف سائق الفورمولا واحد البرازيلي نلسون بيكيت جونيور -الذي تسبب عن عمد وبطلب من مدراء فريقه رينو بحادث خلال جائزة سنغافورة الكبرى العام الماضي بغية ترجيح كفة زميله الإسباني فرناندو ألونسو- أنه ارتكب  غلطة كبيرة.
 
وقال "أنا متأثر كثيرا من هذه القصة، انتهت مسيرتي، أو على الأقل تضررت بشكل فادح, لقد كانت غلطة كبيرة".
 
وكان بيكيت اصطدم عمدا في 28 سبتمبر/أيلول 2008 في الحائط كي تدخل سيارة الأمان ويتوقف السباق، مما رجح كفة ألونسو الذي لم يتعرض لأية عقوبة.

وفاز ألونسو بالسباق في حينها، علما أنه انطلق من المركز الخامس عشر ثم دخل المرآب مبكرا للتزود بالوقود قبل أن يصطدم جونيور بالحائط مما استدعى دخول سيارة الأمان إلى الحلبة، فارتأى معظم سائقي المقدمة الدخول بدورهم إلى المرآب ليغتنم ألونسو الفرصة ويبقى في الطليعة إلى النهاية.
  
وأشار جونيور (24 عاما) إلى أن المكيدة دبرت قبل ساعات على انطلاق السباق، ولم يكن لديه الوقت للتفكير بشكل سليم.
 
وأضاف أن "رئيس الفريق الإيطالي فلافيو برياتوري كان  يدرك موقفي الحساس حيال مفاوضات تمديد عقدي طوال الأسبوع، وعدم توقيعي مع الفريق, وكانت رينو تهددني بسحب عقدي وعدم التجديد معي للموسم التالي".

يذكر أن المجلس العالمي للاتحاد الدولي للسيارات هدد رينو الذي يواظب على المشاركة فيها منذ عام 1977، بالاستبعاد الدائم من بطولة العالم بحال ارتكاب أي خطأ في العامين المقبلين، كما تم إيقاف برياتوري مدى الحياة، ورئيس المهندسين بات سايموندز لمدة خمسة أعوام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة