أولمرت وبيرتس يتفقان على توزيع الحقائب الوزارية   
الأحد 1427/3/25 هـ - الموافق 23/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:26 (مكة المكرمة)، 21:26 (غرينتش)
إيهود أولمرت جعل عمير بيرتس  حليفا إستراتيجيا (الفرنسية-أرشيف)
توصل رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف إيهود أولمرت ورئيس حزب العمل عمير بيرتس إلى اتفاق شبه رسمي بشأن توزيع الحقائب الوزارية في الحكومة الائتلافية الجديدة.
 
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن الاتفاق تم خلال اجتماع سري جمع أولمرت وبيرتس يوم الخميس الماضي، حيث حصل حزب العمل بموجبه على سبع حقائب وزارية أهمها وزارة الدفاع التي سيتولاها بيرتس نفسه إضافة إلى وزارتي التربية والزراعة.
 
ورفض حزب كاديما -الذي يتزعمه أولمرت الفائز في الانتخابات التشريعية الأخيرة- بشدة طلب حزب العمل الحصول على حقيبة المالية، وفي مقابل ذلك رفض حزب العمل الحصول على خمس حقائب وزارية فقط في الحكومة الجديدة.
 
ويبلغ العدد القانوني للوزارات في الحكومة الإسرائيلية 18 لكن الحكومات تجاوزت في الماضي هذا العدد عبر استحداث وزارات مساعدة.
 
وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أنه بناء على هذا الاتفاق يكون أولمرت قد جعل حزب العمل "حليفا إستراتيجيا" يضمن استقرار الائتلاف الحكومي حتى نهاية الولاية التشريعية بعد أربعة أعوام ونصف العام.
 
وأوضحت أن فرق عمل مصغرة من كاديما وحزب العمل ستجتمع اعتبارا من مساء اليوم السبت وخلال الأيام المقبلة لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقات بشأن البرنامج  الاقتصادي والاجتماعي للائتلاف الحكومي.
 
وستتناول هذه المفاوضات خصوصا رفع الحد الأدنى للأجور بحيث يبلغ تدريجيا ألف دولار شهريا، كما يطلب حزب العمل إضافة إلى ذلك مشاريع قوانين تضمن تقاعدا لكل فرد  وتحدد وضع الوكالات الحصرية.
 
ووفق تقديرات معظم المعلقين الإسرائيليين، فإن أولمرت أنهى عمليا مفاوضاته مع بقية الأحزاب السياسية، وخصوصا أحزاب المتقاعدين وإسرائيل بيتنا(يمين متشدد) وشاس ويمكن أن يشكل حكومته في موعد أقصاه نهاية الشهر الحالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة