تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا   
الأحد 1436/8/6 هـ - الموافق 24/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:59 (مكة المكرمة)، 10:59 (غرينتش)

أعلنت مصادر رسمية عراقية سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على منفذ الوليد الحدودي العراقي مع سوريا بعد ثلاثة أيام من سيطرته على منفذ التنف المقابل على الجانب السوري، مشيرة إلى أن السيطرة تمت بعد انسحاب القوات الحكومية العراقية من الموقع.

وقال ضابط برتبة عقيد في شرطة الأنبار إن مسلحي التنظيم سيطروا بالكامل على منفذ الوليد الحدودي التابع لمحافظة الأنبار (غرب العراق).

وأضاف أن المسلحين سيطروا في ساعة مبكرة من صباح اليوم على المنفذ إثر انسحاب قوات الجيش وحرس الحدود.

وأكدت رئيسة لجنة المنافذ الحدودية في محافظة الأنبار سعاد جاسم سيطرة التنظيم على منفذ الوليد.

وبذلك يكون التنظيم فرض سيطرته على منفذي القائم والوليد الحدوديين اللذين يربطان العراق بسوريا عبر محافظة الأنبار.

ويقع منفذ الوليد في قضاء الرطبة (380 كيلومترا غرب بغداد)، بينما يقع منفذ القائم على بعد (340 كيلومترا غرب بغداد).

وكان تنظيم الدولة قد سيطر الخميس الماضي على معبر التنف (المقابل لمنفذ الوليد العراقي)، آخر معابر النظام السوري مع العراق.

ويفرض مسلحو التنظيم سيطرتهم على أغلب مناطق محافظة الأنبار -كبرى المحافظات العراقية مساحة- التي ترتبط بحدود مع كل من سوريا والأردن والسعودية.

ويبقى منفذ ثالث بين العراق وسوريا ليس تحت سيطرة التنظيم، وهو معبر ربيعة من جهة العراق، ويقابله اليعربية من جهة سوريا، وتسيطر عليه منذ أشهر قوات البشمركة الكردية من الجانب العراقي وفصائل كردية مسلحة على الجانب السوري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة